65 ألف عامل سوري يعملون بمهن مغلقة ..أين الرقابة؟

2015 09 14
2015 09 14

2ابو-مرجوب-جديد-272x300صراحة نيوز – قال رئيس النقابة العامة للعاملين في الخدمات العامة والمهن الحرة خالد أبو مرجوب إن هناك “عدم التزام فيما يتعلق بالمهن المغلقة التي يمنع العمل بها الا للعمال الأردنيين”، مشيرا إلى “وجود نحو 65 ألف عامل سوري يعملون في هذه المهن المغلقة”.

وأضاف أبو مرجوب في تصريح أمس، إنه “ومن خلال اطلاعه على اوضاع العمال الاردنيين العاملين في مهن الكوافير (رجالي وستاتي) والمطاعم الشعبية والسياحية والفنادق، وهي مهن مغلقة وخاصة بالعمال الأردنيين، وجد أنها لم تعد مغلقة إطلاقا، وأن عددا كبيرا من العمال من جنسيات مختلفة أبرزها السورية تعمل في تلك المهن”.

وقدر عدد العاملين السوريين في مهن الكوافير (رجالي وستاتي) والمطاعم الشعبية والسياحية وغيرها بـ65 ألف عامل وافد.

وقال إن “المسؤولية الابرز تقع على عاتق وزارة العمل التي لا تتعامل مع الاختراقات التي تحدث في هذا القطاع الحيوي الذي تمثله نقابته بجدية، وتركت المجال واسعا للعمال الوافدين لإحداث اختراق مهم في مهن مغلقة، خلافا لما جاء في نصوص النظام الصادر عن وزارة العمل بهذا الصدد، والذي نص على المهن المغلقة بوجه العمال الوافدين”.

وأضاف إن “تنافس عمال محليين مع وافدين في مهن مغلقة سيخلق منافسة غير متوازنة، وستكون الغلبة في هذا الصدد للعامل الوافد الذي يقبل برواتب أقل بكثير مما يقبل به العامل الأردني، بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، الامر الذي من شأنه ارتفاع مؤشر البطالة في المملكة وخلق ارتدادات سلبية في المجتمع، تكون انعكاساتها خطيرة”.

وقال إن “وجود ما يقرب من 65 الف عامل وافد من جنسية سورية يعملون في القطاع الذي تمثله نقابته وخاصة في مهن مغلقة يعتبر رقما كبيرا ومرتفعا ويدعو للقلق”، داعيا وزارة العمل للاسراع باتخاذ خطوات في هذا الشأن من خلال الاحتكام للقانون والنظام الذي يجب أن يحترمه الجميع وتحرص على تطبيقه الوزارة في المقام الأول.