7 آلاف عراقي مسيحي مهجر يحتفلون بعيدهم الأول في الأردن

2014 12 25
2014 12 25

أفراد عائلة مسيحية عراقية مهجرة في مركز سيدة السلام في عمان
أفراد عائلة مسيحية عراقية مهجرة في مركز سيدة السلام في عمان
عمان – صراحة نيوز – عمان- فيما يحتفل المسيحيون، المهجرون قسريا من العراق، بعيد الميلاد المجيد، للمرة الأولى خارج وطنهم، اشار مدير جمعية “كاريتاس الأردن” وائل سليمان، إلى انه اصطحب عشرة من هؤلاء المهجرين للقاء جلالة الملك عبدالله الثاني، في الكرك أمس، وانهم شكروا جلالته لفتح الأبواب أمامهم واستضافتهم في الأردن.

واشار سليمان، إلى أن عدد هؤلاء اللاجئين المسيحيين المهجرين وصل إلى حوالي سبعة آلاف في الأردن، منهم حوالي 1200 يتوزعون على 18 مركز ايواء، بينما يقطن البقية في شقق مستأجرة أو في بيوت تبرع بها اصحابها لاقامة هذه العائلات مجانا.

وبخصوص اجواء العيد الأولى لهم في الأردن، والتي وصفها سليمان بـ”المفرحة”، فانه منذ بدء شهر كانون الأول (ديسمبر) الحالي، قدم الشعب الأردني “المسلم قبل المسيحي” الكثير لهؤلاء اللاجئين، واوضح ان الشهر الحالي شهد امسيات ميلادية وهدايا للأطفال، في كل موقع استضافة كانت تقام حوالي اربع حفلات يوميا” لدرجة ان بعضهم قالوا له “انهم نسيوا انهم مهجرون وشعروا وكأنهم في وطنهم”.

ورغم تأكيده على صعوبة تقبل التهجير القسري، وانهم “متأثرون بالطبع، وبعضهم بكى أول من أمس، لقضاء العيد الأول لهم خارج وطنهم العراق الا ان التضامن الشعبي الأردني معهم ومحبة الناس لهم خففت المصاب”. اما اليوم، فستقام صلاة العيد والقداس، بمشاركة اللاجئين، كما سيقيم الكثير من الأردنيين غداء العيد لهم، وتهنئتهم بالاعياد المجيدة. (الغد)