82 ألف لاجئ يقطنون 17 ألف كرفان داخل مخيم الزعتري

2013 07 31
2013 07 31
download (7)

صراحة نيوز – أكد مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين العقيد زاهر أبو شهاب أن المخيم بات يضم الآن زهاء 16 ألفا و700 كرفان، ونحو 8 آلاف خيمة لإيواء اللاجئين الذين يتدفقون على المخيم من مختلف المناطق السورية.

وأشار أبو شهاب إلى أن هناك أكثر من 82 ألف لاجئ يقطنون البيوت الجاهزة (الكرفانات) في المخيم، لافتا إلى أن المخيم يحتاج حاليا لـ8 آلاف كرفان ليتخلص بشكل نهائي من الخيام.
ولفت إلى أن الإجراءات الأمنية التي اتخذتها إدارة المخيم من خلال إقامة الساتر الترابي حول المخيم وتشكيل وحدة أمن وحرس المخيمات، وتسيير الدوريات المتحركة، أثمرت إيجابا بحفظ الأمن والحد من عمليات التهريب إلى درجة كبيرة، إذ لم تتجاوز 410 حالات تهريب خلال الـ3 أشهر الماضية.
إلى ذلك تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى المملكة، حيث دخلها يوم أمس 488 لاجئا سوريا، وفق مدير إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين العميد الدكتور وضاح الحمود.
وقال إن هناك 549 لاجئا تم السماح لهم بالعودة الطوعية والمغادرة المأذونة، لافتا إلى أن الحاصلين على طلب اللجوء في مفوضية الأمم المتحدة للاجئين بلغ 505 آلاف و804 لاجئين سوريين.
وبين أن عدد اللاجئين الذين تم منحهم كفالات لمغادرة مخيم الزعتري منذ استحداثه فاق 86 ألف لاجئ.
ولفت إلى أن مديرية الأمن العام أصدرت 434 ألفا و85 بطاقة خدمة خاصة باللاجئين السوريين لمن هم خارج مخيمات الإيواء، فيما سيتم إصدار بطاقات الخدمة للاجئين السوريين داخل المخيمات لاحقا.
يشار إلى أن بطاقة الخدمة الخاصة وثيقة تشبه هوية الأحوال المدنية، وتصرف لجميع اللاجئين السوريين المتواجدين على الأراضي الأردنية، بحيث تتضمن اسم اللاجئ ورقمه المتسلسل وصفته.
وتمكن هذه البطاقة اللاجئ من استعمالها في الدوائر الرسمية  والبنوك ومفوضية اللاجئين وكل ما يلزم شأن حياته اليومية.