900 ألف طن نحاس وعرق ذهب طوله 700 متر في الطفيلة تنتظر الاستثمار

2014 02 08
2014 02 08

55

صراحة نيوز – خاص

كتب ماجد القرعان في صحيفة الدستور بتاريخ 10/4/2004

في الوقت الذي تزخر مناطق جنوب محافظة الطفيلة بثروات طبيعية غير مستغلة يقدر عائدها بمليارات الدنانير ، فانها تحتل المرتبة الثالثة بين محافظات المملكة في معدلات الفقر بحسب دراسة تحليلية اجرتها المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي والتي اظهرت انها ارتفعت من 5 ر %19 الى 1 ر 34 % فيما قدرت معدل الدخل السنوي للفرد .( في وقت نشر هذه المتابعة )

واهم هذه الثروات خام النحاس وشاذة الذهب الذي تكتنزه اراضي محمية ضانا الطبيعية البالغ مساحتها 360 الف دونم حيث تحول انظمة وقوانين المحمية استخراجه والاستثمار فيه .

وبحسب اعمال التنقيب والدراسات التي قامت بها سلطة المصادر الطبيعية فان خام النحاس الذي يتجاوز سعره عالميا 8 الاف دولار للطن الواحد يتواجد بكميات كبيرة في أودية ضانا وأبو خشيبة وفينان والتي قدرت بنحو 900 الف طن والقيمة السوقية له 7 مليارات دولار .

ففي منطقة أبو خشيبة قدرت سلطة المصادر الطبيعية كميات خام النحاس فيها بنحو 250 الف طن تقدر قيمتها السوقية بحوالي ملياري دولار كحد ادنى فيما قدرت الكميات في منطقة فينان باكثر من 266 الف طن تزيد قيمتها السوقية على 2 ر 2 مليار دولار واما في وادي ضانا وتحديدا في منطقة خربة النحاس فقد اشارت الدراسات بوجود اكثر من 360 الف طن تزيد قيمتها السوقية على 8 ر 2 مليار دولار لتتجاوز القيمة السوقية لما تم اكتشافه حتى الان .

واول اكتشاف لخام النحاس في منطقة ضانا كان في مطلع الخمسينات من القرن الماضي حيث اكتشفت اعمال تعدينية واستخراجية يعود تاريخها الى القرن العاشر قبل الميلاد والتي استدل عليها من خلال وجود الخبث (Slag) والمناجم القديمة في منطقة خربة النحاس – الجارية ومواقع اخرى في محيطها. وتتواجد تمعدنات النحاس ضمن تكوينيين جيولوجيين هما تكوين ابوخشيبة الرملي وتكوين البرج دولومايت طفل في مناطق تمتد بطول حوالي 70كم وعرض 15كم على طول الجهة الشرقية لمنطقة وادي عربة بدءا من الجهة الجنوبية للبحر الميت وحتى منطقة ابو خشيبة واما اهمها فهي الملاكايت والكريزوكولا واتاكمايت والكبرايت والبلانشايت وغيرها وهي على الاغلب اكاسيد وسيليكات.

وتقع خربة النحاس في الجزء الشمالي من منطقة فينان وتتواجد تمعدنات النحاس في تكوينين ضمن منطقة مساحتها حوالي 61 كم مربعا فيما يبلغ سمك طبقة الطفل الحاوية على التمعدن حوالي 2 م بنسبة نحاس 2,3%. الاضافة إلى وجود الطبقة دولومايت بسمك 1 م تقع اسفل طبقة الطفل و تحتوي على تمعدن النحاس بنسبة تصل إلى 2%. كما يقع بالقرب منها جبل جبل المرزوقة – الجارية والذي يغطي مساحة 8- 10 كيلومترات مربعة ويعتبر بحسب الدراسات من المواقع المؤملة بوجود تمعدنات النحاس .

واما في منطقة فينان التي تضم أودية خالد وضانا وراتيا فقد اكتشفت تمعدنات النحاس في تكوينين جيولوجين بنسبة تواجد 1,37% في نطاق تمعدن وبمعدل سمك يصل إلى 2,06 م في حين بلغ تواجده في تكوين أبو خشيبة بنسبة 65 ر 0 % وتراوح سمك نطاق التعدين بين 1 ــــ 3 امتار . وقد تم البدء بتنفيذ مشروع الذهب في الاردن في العام 1991 من قبل قسم الجيوكيمياء في سلطة المصادر الطبيعية كجزء من برنامج التعاون بين سلطة المصادر الطبيعية وبرنامج الإنماء في هيئة الأمم المتحدة وهيئة التنقيب عن المعادن في جمهورية اليمن لتحديد مواقع المؤملة للمعادن النفيسة وخاصة الذهب الى جانب تدريب الفنيين وتقييم أجهزة التحليل المتواجدة في مختبرات سلطة المصادر الطبيعية في تحليل هذه المعادن.

وفي عام 1994 قام فريق جيوكميائي من السلطة بتقصي وجود خامات الذهب حيث اخضع موقع أبو خشيبة لعمليات التحري الجيوكيميائي التفصيلي بتحليل عينات التراب ورواسب الأودية وتراكيز عينات المعادن الثقيلة واظهرت النتائج اكتشاف حبيبات الذهب المنظورة في عدد من عينات المعادن الثقيلة وصلت الى 40 غم ـ طن فيما وصلت عينات صخرية سطحية مشبعة بالسليكا الى 5 غم ـ طن وتم تحديد عرق الذهب بطول 700 م وعرض يتراوح بين نصف متر ومترين.