أدوية الحكمة تتبرع بـ500 حاسوب لطلبة الجامعات الرسمية

تصدرت الشركات الخاصة في دعم الجهود الوطنية لمواجهة كورونا

صراحة الاردنية
2020-09-29T12:10:06+03:00
اخبار الاردن
29 سبتمبر 2020

9023f6d5 71a5 49af 99dd c5bcb0468543 16x9   - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز –  أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن شركة أدوية الحكمة تبرعت بـ500 جهاز حاسوب لطلبة الجامعات الأردنية الرسمية، وذلك في إطار الحملة الوطنية التي أطلقتها الوزارة تحت عنوان “جامعتك لعندك”.

واشارت الوزارة في بيان اليوم الثلاثاء، الى أن الحملة تهدف الى توفير جهاز حاسوب لكل طالب جامعي، للإسهام بشكل مباشر في مساعدة طلبة الجامعات الأردنية على تجاوز الصعوبات التي قد تواجههم خلال دراستهم، أو خلال تقديم الامتحانات النهائية إلكترونياً.


وثمنت الوزارة هذا التبرع من شركة أدوية الحكمة، التي تعتبر إحدى الشركات الوطنية الرائدة ولها الدور الكبير في رفد الاقتصاد الأردني الوطني، داعيةً الشركات الوطنية الأخرى، والبنوك والمؤسسات إلى الاقتداء بها والتبرع دعماً لهذه الحملة الوطنية وأهدافها النبيلة.
وأضافت الوزارة إنها ستقوم بتزويد الشركة بأسماء 500 طالب وطالبة ممن تنطبق عليهم المعايير وأرقام هواتفهم، بحيث تقوم الشركة بتوزيع الأجهزة المتبرع بها على الطلبة مباشرةً.

واوضحت الوزارة أن المعايير التي تم بناءً عليها اختيار الطلبة، هي أن يكون الطالب في مستوى السنة الجامعية الأولى بحيث يتم تعظيم حجم الاستفادة من الجهاز واستخدامه لعدة سنوات حتى يتخرج الطالب، وأن يكون أيضاً مسجلاً في البرنامج العادي فقط، إضافةً إلى كون الطالب مستفيداً من صندوق المعونة الوطنية، أو خريجاً من إحدى المدارس الواقعة في مناطق جيوب الفقر، أو كلاهما معاً.

يشار الى ان ادوية الحكمة تصدرت قائمة الشركات الخاصة في دعم جهود الاردن لمواجهة وباء العصر كورونا 

وكانت شركة أدوية الحكمة اعلنت خلال فترات ماضية عن حزمة من التبرعان التي تأتي ضمن مساهماتها لدعم جهود الدولة الاردنية  لمكافحة انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، والذي يأتي في اطار مسؤوليتها الاجتماعية.

وحول تفاصيل التبرعات التي قدمتها شركة أدوية الحكمة اليوم لصندوق همة وطن” توزعت على النحو التالي أولا : مليون دينار اردني من شركة أدوية الحكمة الاردن ، وثانيا من تبرعات الأفراد من المدراء التنفيذيين في أدوية الحكمة وهم ( سعيد سميح دروزه بمبلغ ٢٥٠ الف دينار، و مازن سميح دروزه مبلغ 250 الف دينار، و ماجدة علي اللبدي ١٠٠ الف دينار اردني، و خالد وليد النابلسي بمبلغ ١٠٠ الف دينار، و بسام وائل كنعان بمبلغ ١٠٠ الف دينار).

أما الجزء الثالث ، فهي من تبرعات أفراد في إدارة الحكمة وبلغت قيمتها 300 ألف دينار، و الجزء الرابع من صندوق ادخار شركة أدوية الحكمة بقيمة 200 ألف دينار ، ليبلغ مجموع التبرعات الجديدة ما قيمته 2.3 مليون دينار لصندوق همة وطن.

ويأتي التبرع الجديد بعد أن بادرت شركة أدوية الحكمة مع بدء انتشار وباء كورونا بتبرع بأدوية بقيمة 2 مليون دينار أردني للحكومة الأردنية دعماً لجهودها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

كما وفرت “شركة أدوية الحكمة” دواء أدفاكوينيل Hydroxychloroquine عن طريق وزارة الصحة لتأمين جميع احتياجات المصابين في الأردن لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ايمانا منها بالنهج الراسخ في دعم المجتمعات المحلية التي تعمل ضمنها.

وقال رئيس مجلس الادارة ورئيس الحكمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الدكتور مازن دروزة إن التعاون والدعم من قبل القطاع الخاص للحكومة أمر بغاية الأهمية، خاصة في مثل هذه الظروف الصعبة