أساقفة الأردن يستنكرون الإجراءات الأميركية بخصوص القدس.. بيان

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 9 ديسمبر 2017 - 5:19 مساءً

صراحة نيوز – يعبّر الأساقفة المقيمون في المملكة الأردنية الهاشمية، باسمهم وباسم رعاياهم، عن رفضهم القاطع لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة إسرائيل. هذا القرار يكشف انحياز الولايات المتحدة وعجزها عن أن تكون راعيًا نزيهًا لعملية السلام.

ويعتبر الأساقفة القرار مجحفًا بحق الفلسطينيين ومناقضًا لقرارات الشرعية الدولية. فمدينة القدس الشرقية محتلة منذ حزيران 1967. ويأتي هذا القرار ليجهض العملية السلمية القائمة على أساس حل الدولتين وأن القدس هي عاصمة لشعبين ومدينة مقدسة للديانات الثلاثة.

ويثمنوا مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في المحافل الدولية دفاعًا عن المدينة المقدسة، بصفة جلالته صاحب الوصاية على مقدساتها الإسلامية والمسيحية. ويؤكدون على قول جلالته بأن هذا القرار يؤجج المشاعر لدى المسلمين والمسيحيين.

ويعرب الأساقفة عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي مدينة القدس خاصة، ومع إخوتهم رؤساء الكنائس في القدس، الذين أكدوا في رسالتهم إلى الرئيس ترامب خشيتهم من أن هذا القرار سيسبب ضررا بالغا لعملية السلام لا يمكن إصلاحه. ويدعون جميع الجهات المعنية بالتحرك لمساعدة الشعب الفلسطيني على الثبات في القدس الشريف.

الأب رفعــــــت بدر

المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام

2017-12-09 2017-12-09
صراحة الاردنية