أمة إقرأ … لماذا لا تقرأ ؟

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الخميس 23 نوفمبر 2017 - 9:38 صباحًا

صراحة نيوز – بقلم سعد فهد العشوش

نحمد الله انه جعلنا من أمة شعارها وعنوان حضارتها “إقرأ” فالقراءة في تاريخ امتنا وتشكل ركنا اساسيا من أركان بنائها، فالقراءة حاجة ملحة لا تقل أهميتها عن أهمية الطعام والشراب ولا يتقدم الفرد فضلا عن الحضارات إلا بالقراءة، ولكن مع أهميتها إلا أننا نجد بأن الأمة قد إنغمست في لذة الصورة وسهولة المعلومة المحكية فلا نكاد نكلف أنفسنا حتى ولو بقراءة الصحيفة الا اذا كان بها خبر يهمنا .

فواجب العلماء والمفكرون والغيارى من أبناء هذه الأمة أن يعيدوا لها مجدها وألقها من خلال القراءة، فلنبدأ من البيت والأسرة والمدرسة ولننظر كيف إهتم الغرب بزرع بذور العلاقة بين الأطفال والكتاب وأسس لتلك العلاقة تأسيسا” جيدا” فاجتذبوا عقول الصغار لكتاباتهم التي تحتوي أفكارهم ونظرياتهم بغض النظر عن فحواها فقلب الحدث كالأرض الخالية ما القي فيها قبلته.

فالقراءة هي مفتاح العلم والأسلوب الأمثل لمعرفة الحقائق وهي وسيلة للتعريف بأخبار الأمم السابقة وهي سبب الأنس والترويح عن النفس. فلنبدأ بالسير نحو حلقة ناجحة ترتقي بفكر أمتنا الى أعلى المستويات وان نعيد العلاقة الحميمية بيننا وبين الكتاب , فالقراءة اذا” أمر حتمي وضروري اذا كنا نتطلع الى غد أفضل ومستقبل مشرق لأمتنا.

2017-11-23 2017-11-23
صراحة الاردنية