أين الخليفة ؟!

صراحة نيوز – نقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر في محافظة نينوى، بأن تنظيم ‘داعش’ أقر بمقتل زعيمه أبو بكر البغدادي وتحدث عن قرب إعلان اسم ‘خليفته الجديد’.

وأوضح المصدر أن هذا الإعلان جاء في بيان مقتضب جدا أصدره التنظيم، دعا فيه مسلحيه إلى مواصلة ما سماه ‘الثبات في المعاقل’. فوضى وارباك في صفوف تنظيم داعش بتلعفر عقب اعلان مقتل زعيمه البغدادي ومن جهة أخرى أعلنت مصادر امنية عراقية اليوم الثلاثاء عن حصول حالة فوضى عارمة بين عناصر داعش في مدينة تلعفر بنينوى عقب اعلان بيان مقتل البغدادي.

وقال العقيد في شرطة نينوى جبار الشمري لمراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ببغداد، ان مدينة تلعفر في محافظة نينوى (450 كم شمال بغداد) تشهد حاليا انقلابا داخليا في صفوف تنظيم داعش لحسم المعركة بين اقطابه المتنفذة التي كانت بانتظار التحقق من مقتل زعيمها، للانقضاض على مناوئينها في اطار الخلاف بين المقربين من البغدادي والمعارضين له داخل التنظيم.

واردف ان قرار حظر تجوال فرضه الارهابيون في اغلب ارجاء تلعفر، وسط انتشار غير طبيعي لمفارز التنظيم.

وأعلن تنظيم داعش في بيان مقتضب عن مقتل زعيمه المدعو ابو بكر البغدادي، وتحدث عن قرب اعلان اسم خليفته الجديد، داعيا مسلحيه الى مواصلة ما سماه الثبات في المعاقل.

ومن المتوقع ان تحصل حالة اقتتال خلال الساعات المقبلة بين عناصر داعش في تلعفر عقب اعلان مقتل البغدادي ومحاولة البعض الهروب من المدينة وترك المواجهة المسلحة مع القوات العراقية التي حققت الانتصار في الموصل أمس الاثنين.

2017-07-11 2017-07-11
صراحة الاردنية