أين مصلحة حماس من منح دحلان صفة سياسية رسمية ؟

غزة – صراحة نيوز – أمينة زيدان

كشفت مصادر في حركة حماس في قطاع غزة انه جاري الترتيب لعقد لقاء بين إسماعيل هنية , رئيس المكتب السياسي لحماس, وبين محمد دحلان, القيادي في حركة فتح, حيث سيمنح دحلان خلال اللقاء الصفة السياسية الرسمية .

ويشار في سياق متصل الى ما صرح به فتحي حماد, القيادي البارز في حماس, أواخر تموز الماضي ان هناك جهودا مستمرة بين حماس ودحلان لتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة وخطة لجولة خارجية يقوم بها إسماعيل هنية لتجنيد الدعم للقضية الفلسطينية حيث تتضمن الجولة- وفقًا للمصادر- اللقاء بين هنية ودحلان في مصر او الامارات بهدف تفعيل المواضيع المدنية والسياسية المشتركة.

كما وصرح صلاح البردويل , عضو المكتب السياسي لحماس في قطاع غزة, الأسبوع الماضي ان الحوار مع تيار دحلان هو جزء من مساعي الحركة للتخفيف من آثار الحصار المفروض على القطاع وتفعيل المجلي التشريعي الذي عطله محمود عباس طيلة الفترة الماضية.

وأكدت نفس المصادر ان الاتصالات مع تيار دحلان اثمرت عن اتفاق سيقوم دحلان بموجبه بتوفير الدعم لقطاع غزة بينما سيحظى بالمقابل بالمكانة السياسية الرسمية فضلًا عن تأييد حماس لعمله في الضفة الغربية المحتلة.

يذكر ان قبل شهر تقريبا التقى في مصر وفد بقيادة يحيى السنوار رئيس المكتب السياسي لحماس في غزة مع وفد من حركة فتح وعلى رأسه دحلان للبحث في موضوع المساعدات الإنسانية التي عرضها دحلان اذ كشفت المصادر انه تم الاتفاق ان مقابل هذه المساعدات سيستطيع دحلان المشاركة والقاء كلمته في جلسات المجلس التشريعي بصفته نائب المجلس وان فصله من المجلس لا يقبله حماس.

ووفقا للتفاهمات بين الوفدين نشرت وسائل الاعلام يوم 27/7/2017 ان دحلان شارك في جلسات المجلس عبر الفيديو كونفرنس وان من المتوقع ان يصل القيادي سمير المشهرواي “يد دحلان اليمنى” خلال الأيام القليلة القادمة الى غزة لمواصلة الاتصالات التي ستكون بدايتها تقديم المساعدات المالية لاهالي القطاع.

هذا وحسب المصادر من المفروض ان يتم البحث في هذه المناسبة بتفاصيل القاء المخطط له بين هنية ودحلان ايضا.

2017-08-08 2017-08-08
صراحة الاردنية