تهديكم أورنج الأردن، بالتعاون مع وزارة الثقافة، أغنية

إسبانيا تتهم المغرب بالابتزاز بعد توافد المهاجرين على جيب سبتة

صراحة الاردنية
منوعات
20 مايو 2021
البنك التجاري الأردني

image kcn2d11hb - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز –  اتهمت وزيرة الدفاع الإسبانية المغرب “بالابتزاز” يوم الخميس بسبب موقفه السلبي في مواجهة موجة مهاجرين وصلت إلى جيب سبتة الخاضع لسيطرة إسبانيا هذا الأسبوع.

وبدأ توافد اللاجئين يوم الاثنين عندما خفف المغرب القيود على الحدود في خطوة جرى تفسيرها على نطاق واسع، بما في ذلك بين المعارضة الإسبانية، على أنها رد على استضافة إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو. وسعت الحكومة الإسبانية لإبقاء الموضوعين منفصلين.

وقالت وزيرة الدفاع مارجريتا روبلس إن المغرب، بتهيئة الظروف المواتية لسباحة آلاف المهاجرين إلى سبتة أو القفز من فوق السياج لداخل الجيب، عرض حياتهم للخطر “لهدف لا استوعبه بالتأكيد”.

وأضافت لإذاعة آر.إن.إي “لن نقبل أي ابتزاز بغض النظر عن مدى صغره، أو أي تشكيك في وحدة أراضينا”.

ولم تذكر روبلس صراحة ما تتهم المغرب بمحاولة الحصول عليه من إسبانيا.

البنك الأهلي الأردني

جاءت الأزمة في سبتة بعدما احتج المغرب على قرار إسبانيا قبل شهر بالسماح لإبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو التي تقاتل من أجل استقلال الصحراء الغربية عن المغرب بدخول أراضيها والعلاج في مستشفى.

وعلى الرغم من عدم إصدار الحكومة المغربية أي تصريح رسمي بشأن أحداث هذا الأسبوع فإن وزير الدولة لحقوق الإنسان المصطفى الرميد أشار في منشور على فيسبوك إلى ارتباطها بقضية غالي.

وقال إن إسبانيا أقدمت على “إجراء متهور غير مسؤول وغير مقبول إطلاقا” باستضافة غالي بدون التشاور مع الرباط، مضيفا أن من حق المغرب الرد.

وقالت إسبانيا إنها سمحت بدخول غالي المستشفى لدواع إنسانية.

وانتقدت أحزاب المعارضة حكومة رئيس الوزراء بيدور سانشيث اليسارية بسبب الوضع في سبتة وقضية غالي.

وقال بابلو كاسادو زعيم حزب الشعب المنتمي ليمين الوسط إن استقبال غالي سرا كان خطأ دبلوماسيا فادحا، مضيفا أن الحكومة أبدت ضعفا في حماية حدود إسبانيا.

وساد الهدوء جانبي الحدود في سبتة صباح يوم الخميس وخلا الساحل بعدما كثفت الشرطة المغربية الأمن على جانبها من الحدود لإبعاد مئات الشباب عن السياج الحدودي.

رويترز