احتجاج جديد لـ الأصفر ضد خدمة النقل عبر التطبيقات الذكية

صراحة نيوز – 27 أيلول 2017

عاود العشرات من سائقي التاكسي الاصفر الاعتصام مجددا احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم بوقف عمل شركات النقل التي تقدم خدماتها عبر التطبيقات الذكية.

وطالب المعتصمون من سائقي التاكسي أمام وزارة النقل أمس بحصر عمل تطبيقات النقل الذكية على التكسي الأصفر فقط، إضافة لتعديل عداد الانتظار، وإعادة النظر في تعرفة الأجور، علاوة على وقف ترخيص سيارات أوبر وكريم باللوحات الخصوصية.

وكانت هيئة النقل أصدرت ما يقارب 19 ترخيصا مبدئيا لشركات نقل تقدم خدماتها عبر التطبيقات الذكية من بينها شركتا “اوبر” و”كريم”.

ورغم ان لجنة فنية مكونة من وزارة وهيئة النقل ووزارة الاتصالات وضعت تعليمات أسس وشروط ترخيص خدمة دعم وتسهيل نقل الركاب باستخدام التطبيقات الذكية للعام 2017، وصدرت بالجريدة الرسمية مطلع آذار (مارس) من العام الحالي، الا انه ما يزال التاكسي الاصفر يطالب بوقف عمل شركات النقل الذكية.

وقال نقيب أصحاب سيارات التاكسي، أحمد أبو حيدر، إن أصحاب التاكسي يطالبون بوقف عمل كل من “اوبر” و”كريم” من قبل الجهات المختصة، لان عملهما خلق جوا من المنافسة غير العادلة.

واضاف لـ “الغد” ان من ضمن المطالب رفع تعرفة أجور النقل وتعديلها بما يضمن حق سائقي التاكسي، وكذلك وضع حد لعمل الشركات التي تقدم خدمة مشاركة الركوب مقابل الأجر، والتي تشكل منافسة غير عادلة لعمل التاكسي الأصفر. ولفت ابو حيدر إلى أن أوضاع التاكسي أصبحت “سيئة”، خاصة وأن العاصمة أصبحت تشهد اكتظاظا وهو ما يشكل اعاقة لحركة التاكسي وتدني معدل ساعات عملهم.

من ناحية اخرى، لفت أبو حيدر إلى مذكرة التفاهم التي وقعت، مؤخرا، بين شركة زين وشركة عبر الطريق للتطبيقات الإلكترونية، الشركة المعتمدة من قبل أمانة عمان الكبرى، لتوريد وتركيب وتشغيل وإدارة نظام اتصال وتتبّع لمركبات التاكسي الأصفر، ضمن الخطة التطويرية والتحديثية للتاكسي الأصفر، حيث جرى الاعلان عن نظام وتطبيق “تاكسي جو” بهدف تطويع التكنولوجيا لخدمة المواطن ورفع سوية النقل العام في المملكة، وبناء عليه تم البدء باتخاذ خطوات من أجل ترخيص شركات تقدم التطبيقات الذكية في قطاع النقل وفقا للقوانين والمتطلبات الأردنية.

وقال إن سائقي التاكسي الأصفر يعملون حاليا على تحسين الخدمات التي يقدمونها والتي سيتيحها تطبيق “تاكسي جو”، وهو الأمر الذي سيساعد الاصفر على النهوض بمستوى خدماتها لجلب الركاب.

وأضاف أبو حيدر ان الجهات العاملة بتطبيق “تاكسي جو” بدأت بعقد دورات تدريبية لسائقي الاصفر لتدريبهم على خدمة العملاء بكفاءة عالية، علاوة على اجراءات تدريبية لكيفية المحافظة على المظهر ونظافة المركبة.

وبين أن التاكسي الأصفر سيكون قادرا على المنافسة لان السائقين يعملون على تطبيق كافة الشروط التي سيعمل من خلالها تطبيق “تاكسي جو”، وهو ما سيؤدي إلى رفع سوية خدمات التاكسي الأصفر ويغير نظرة المستخدمين عن النقل العام في المملكة.

وقال احد سائقي التاكسي الاصفر، حمزة تلاوي، ان احتجاجهم على “اوبر” و”كريم” لان عمل الشركتين غير عادل ومنافستهم غير مشروعة.

واضاف انه يجب على الجهات المختصة منعهم ووقفهم عن العمل، لانهم غير خاضعين لاي تشريعات او قوانيين، ويلفت الى ان عمل الاصفر تأثر كثيرا وتراجع بسب الاقبال على هذه الشركات من قبل الركاب.

بدورها، أكدت مديرة الإعلام والاتصال، عبلة الوشاح، أن الهيئة عملت على اصدار تعليمات أسس وشروط ترخيص خدمة دعم وتسهيل نقل الركاب باستخدام التطبيقات الذكية منذ مطلع العام الحالي.

وقالت ان الهدف من ايجاد التعليمات هو خلق المنافسة العادلة بين هذه الشركات والتاكسي الاصفر، حيث نصت التعليمات على فرض الرسوم والضرائب علاوة على شروط لترخيص الشركات، وشروط اخرى تتعلق بالمركبات التي ستعمل لدى هذه الشركات.

واضافت الوشاح ان الجهات المختصة اوجدت تطبيق لتنظيم عمل التاكسي الأصفر يعمل على تطوير الخدمة، وسيعيد ثقة الراكب بوسائل النقل العام المختلفة.

وأوضحت ان تطبيق “تاكسي جو” ركز على ضرورة تدريب وتأهيل سائقي مركبات التاكسي، وهو ما سيمكنهم من تقديم الخدمة بأفضل الطرق ومواكبة تطورات استخدامات وسائل التكنولوجيا، حيث بدء السائقين بالانضمام للدورات التي ستمكنهم من استخدام وسائل التكنولوجيا للتنقل وللتعرف على امور اخرى تتعلق بخدمة العملاء والتعامل معهم.

وبينت الوشاح إن تعديل أجور النقل يتم من خلال معادلة معينة، حيث يتم مقارنة أسعار المحروقات وأجور النقل كل نهاية شهر، ومن غير الممكن ان يتم تغيير الأجور بشكل عشوائي.

ولفتت إلى أن الهيئة منحت تصريحا مبدئيا لـ 19 شركة ستعمل بالنقل عبر التطبيقات الذكية استنادا للمادة الخامسة من أسس وشروط ترخيص خدمة دعم وتسهيل نقل الركاب باستخدام التطبيقات الذكية لسنة 2017، مؤكدة ان من بين الـ 19 شركة هنالك عدد من الشركات الأردنية التي تقدمت بطلب للترخيص إضافة إلى الشركات العالمية.

واكدت ان الهيئة امهلت جميع الشركات الحاصلة على موافقات مبدئية مدة 6 أشهر لتصويب اوضاعها والالتزام بالشروط والتعليمات التي تنظم عمل، وانه في حال انتهاء مدة الـ 6 اشهر دون تصويب الاوضاع سيتم تحرير مخالفات بحقهم.

يشار إلى أن عدد سيارات التاكسي العاملة في المملكة تبلغ نحو 16 ألف سيارة، و10 آلاف مركبة وباص نقل عام (سيارات سرفيس، الحافلات المتوسطة والكبيرة) بحسب هيئة تنظيم النقل البري.

وبالنسبة للعاصمة عمان يوجد فيها أكثر من 11 ألفا و500 تاكسي، وحوالي 4 آلاف سيارة سرفيس، وما يقارب 6 آلاف حافلة متوسطة “كوستر.”

يذكر انه وبحسب تعليمات شروط ترخيص خدمة دعم وتسهيل نقل الركاب باستخدام التطبيقات الذكية لعام 2017، فان الهيئة تعتبر الجهة المسؤولة عن منح التراخيص واستكمال الإجراءات لهذه الشركات، حيث سيكون لدى الهيئة عقود تشغيلية سيتم ابرامها بين الهيئة والشركات ضمن الشروط والتعليمات التي اقرت لتنظم عمل الشركات التي تقدم خدماتها عن طريق التطبيقات الذكية.

الغد

2017-09-27 2017-09-27
صراحة الاردنية