اربعة فلسطينيين يرتقون الى عليين وعشرات الاصابات في جمعة الغضب الثانية

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 9:42 مساءً

صراحة نيوز – ارتقى اربعة فلسطينيين الى عليين اليوم  وأصيب العشرات خلال المواجهات التي اندلعت اليوم  في مناطق بالقدس والضفة الغربية وقطاع غزة، في “جمعة الغضب الثانية” نصرة لمدينة القدس المحتلة.

وأعلنت وكالة الانباء الفلسطينية استشهاد الشاب ياسر سكر(22 سنة) خلال المواجهات المتواصلة قرب حاجز “ناحل عوز” الاحتلالي الحدودي شرق غزة، جراء إصابته بعيار ناري في الرأس.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب ابراهيم ابو ثريا 29 عاما، اثر اطلاق جنود الاحتلال النار على رأسه خلال مواجهات شرق مدينة غزة، ويُذكر أنه “مبتور القدمين” نتيجة عدوان الاحتلال في وقت سابق.

 وفي القدس، استشهد الشاب باسل ابراهيم برصاص الاحتلال في قرية عناتا بالقدس المحتلة.

كما أعلنت الوكالة عن اشتهاد شاب رابع إثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه على مدخل مدينة البيرة في رام الله.

وزعم الاحتلال أن الشاب حاول تنفيد عملية طعن.

هذا وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الجمعة، مسيرات سلمية انطلقت من مختلف محافظات فلسطين المحتلة، رفضا لإعلان الرئيس الأميركي الاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات.

واستخدم الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام، لقمع المسيرات ومنعها من مواصلة المسير.

واندلعت مواجهات عنيفة على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وفي قرية كفر قدوم وبلدتي عزون وجيوس قرب قلقيلية، وكذلك في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

كما اندلعت مواجهات عنيفة على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وفي سهل عاطوف جنوب شرق محافظة طوباس، وفي البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

وتزامن ذلك مع توجه المسيرات في نابلس وجنين، وطولكرم، وسلفيت نحو مناطق التماس تعبيرا عن رفض الاحتلال، وتنديدا بالسياسة الأميركية.

وقد شارك عشرات آلاف المواطنين في مسيرات غاضبة انطلقت من جميع المحافظات الجنوبية صوب نقاط التماس على طول الحدود مع قطاع غزة.

2017-12-15
صراحة الاردنية