اشهار قائمة ثانية لانتخابات نقابة المقاولين ” المقاول الاردني “

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 11:42 صباحًا

صراحة نيوز – جرى مساء يوم أمس في قاعة جبري اشهار كتلة ثانية لخوض انتخابات نقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين  التي ستجري في الثلاثين من الشهر الجاري .

واعلنت “كتلة المقاول الاردني” خلال حفل الإشهار اسماء مرشحيها والتي ضمت كل من م.محمد الرواشدة مرشحا لمركز النقيب وصابر الحواتمه لمركز نائب النقيب، ولعضوية المجلس كل من م.عبدالمعطي فاضل وخالد كرمه وماهر العلي وم.جميل الشوبكي عن فئات شركات المقاولات 1-2-3، وسالم الصويص وم.مهند العباد يوم.صايل الطراونة عن فئات شركات المقاولات 4-5.

واستعرض م.الرواشدة البرنامج الانتخابي للقائمة والذي ركز على رفع سوية القطاع والعاملين فيه، والعقبات التي تواجه المقاولين وسبل مواجهتها وايجاد الحلول المناسبة لها، وانصاف المقاولين والمحافظة على حقوقهم.

واكد على ضرورة صرف مستحقات المقاولين المتأخرة على الحكومة والقطاع العام، مشيرا ان ذلك اثر سلبا عليهم خاصة وان معظم المقاولين هم مقاولون فرعيون، وغير قادرين على تحمل تاخر صرف المستحقات.

واشار م.الرواشدة الى الاعباء المالية الملقاة على المقاولين من بينها ضريبة الدخل والمبيعات والضمان الاجتماعي والفوائد البنكية والتي تحتاج الى حلول منصفة، اضافة الى موضوع اصدار تصاريح العمل.

واكد على ضرورة توزيع مشاريع المقاولات بما يتناسب مع تصنيف شركات المقاولات وقدرات المقاولين، بحيث تستفيد اكبر شريحة من المقاولين، واصدار عقد مقاولة للقطاع الخاص يضمن حقوق طرفي العقد.

ودعا الرواشدة الى تشكيل هيئة استشارية لمساعدة مجلس النقابة في حل المشاكل التي تحتاج لخبرات المقاولين الطويلة.

وشدد على ضرورة تهيئة المقاولين للمساهمة في مشاريع اعادة الاعمار في الدول العربية المجاورة وذلك من خلال اعطائهم دورات تدريبية.

وتحدث خلال الحفل الذي اداره م.صايل الطراونة، المرشحين لمركز نائب النقيب وعضوية مجلس النقابة، مؤكدين على ضرورة ايجاد حلول لكافة قضايا المقاولين وقطاع المقاولات الذي تعرض لانتكاسات لم يقوى الكثير من المقاولين على تحملها.

واشار المتحدثون ان قطاع المقاولات يساهم بنحو 15% الناتج الوطني، وان المطلوب تعزيز دوره في دعم الاقتصاد الوطني.

وحضر حفل الاشهار نقيب المقاولين م.وائل طوقان وعدد من النقباء السابقين للنقابة وجمع كبير من المقاولين.

وكانت نقابة المقاولين قد اغلقت الاسبوع الماضي باب الترشح لانتخاباتها ، حيث ترشح ثلاثة مقاولين لمركز النقيب، وثلاثة مقاولين لمركز نائب النقيب، و23 مقاولا لعضوية مجلس النقابة عن الفئات من 1-3 و4-5.

وتعقد الهيئة العامة للنقابة اجتماعها الاول في 16 الشهر الجاري، فيما تعقد الاجتماع الثاني في حال عدم اكتمال النصاب القانوني 23 الشهر الجاري، فيما تجري الانتخابات في 30 الشهر الجاري.

اعلنت “كتلة المقاول الاردني” اسماء مرشحيها لانتخابات النقابة التي ستجري في الثلاثين من الشهر الجاري وذلك خلال حفل الاشهار الذي اقامته في قاعة جبري. وضمت الكتلة م.محمد الرواشدة مرشحا لمركز النقيب وصابر الحواتمه لمركز نائب النقيب، ولعضوية المجلس كل من م.عبدالمعطي فاضل وخالد كرمه وماهر العلي وم.جميل الشوبكي عن فئات شركات المقاولات 1-2-3، وسالم الصويص وم.مهند العباد يوم.صايل الطراونة عن فئات شركات المقاولات 4-5. واستعرض م.الرواشدة البرنامج الانتخابي للقائمة والذي ركز على رفع سوية القطاع والعاملين فيه، والعقبات التي تواجه المقاولين وسبل مواجهتها وايجاد الحلول المناسبة لها، وانصاف المقاولين والمحافظة على حقوقهم. واكد على ضرورة صرف مستحقات المقاولين المتأخرة على الحكومة والقطاع العام، مشيرا ان ذلك اثر سلبا عليهم خاصة وان معظم المقاولين هم مقاولون فرعيون، وغير قادرين على تحمل تاخر صرف المستحقات. واشار م.الرواشدة الى الاعباء المالية الملقاة على المقاولين من بينها ضريبة الدخل والمبيعات والضمان الاجتماعي والفوائد البنكية والتي تحتاج الى حلول منصفة، اضافة الى موضوع اصدار تصاريح العمل. واكد على ضرورة توزيع مشاريع المقاولات بما يتناسب مع تصنيف شركات المقاولات وقدرات المقاولين، بحيث تستفيد اكبر شريحة من المقاولين، واصدار عقد مقاولة للقطاع الخاص يضمن حقوق طرفي العقد. ودعا الرواشدة الى تشكيل هيئة استشارية لمساعدة مجلس النقابة في حل المشاكل التي تحتاج لخبرات المقاولين الطويلة. وشدد على ضرورة تهيئة المقاولين للمساهمة في مشاريع اعادة الاعمار في الدول العربية المجاورة وذلك من خلال اعطائهم دورات تدريبية. وتحدث خلال الحفل الذي اداره م.صايل الطراونة، المرشحين لمركز نائب النقيب وعضوية مجلس النقابة، مؤكدين على ضرورة ايجاد حلول لكافة قضايا المقاولين وقطاع المقاولات الذي تعرض لانتكاسات لم يقوى الكثير من المقاولين على تحملها. واشار المتحدثون ان قطاع المقاولات يساهم بنحو 15% الناتج الوطني، وان المطلوب تعزيز دوره في دعم الاقتصاد الوطني. وحضر حفل الاشهار نقيب المقاولين م.وائل طوقان وعدد من النقباء السابقين للنقابة وجمع كبير من المقاولين. وكانت نقابة المقاولين قد اغلقت الاسبوع الماضي باب الترشح لانتخاباتها ، حيث ترشح ثلاثة مقاولين لمركز النقيب، وثلاثة مقاولين لمركز نائب النقيب، و23 مقاولا لعضوية مجلس النقابة عن الفئات من 1-3 و4-5. وتعقد الهيئة العامة للنقابة اجتماعها الاول في 16 الشهر الجاري، فيما تعقد الاجتماع الثاني في حال عدم اكتمال النصاب القانوني 23 الشهر الجاري، فيما تجري الانتخابات في 30 الشهر الجاري.

تمت المشاهدة بواسطة ايهاب مجاهد في 11:24 ص

 
2018-03-12 2018-03-12
صراحة الاردنية