اصابة 7 رجال امن خلال احتجاجات الكرك وحماد لا تهاون مع المعتدين

صراحة الاردنية
اخبار الاردن
5 أغسطس 2020

غ66 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز  – قال مصدر حكومي إن سبعة من رجال الأمن العام تعرضوا لإصابات متوسطة إثر إلقاء الحجارة عليهم من محتجين بشكل غير سلمي في محافظة الكرك مساء اليوم الثلاثاء.

وبيّن المصدر أن قوة أمنية كانت متواجدة في منطقة المرج في محافظة الكرك لتفريق تجمع لمحتجين حاولوا تعطيل المرافق العامة وخالفوا تعليمات الصحة العامة وتسببوا بإغلاق الشوارع، موضحا أنه وعلى إثر قيام المحتجين بإلقاء الحجارة بكثافة هددت حياة وسلامة عناصر القوة الأمنية، ما اضطرهم لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق الاعتصام غير السلمي. وكانت نُظمت في محافظة الكرك مساء اليوم مسيرة احتجاجية طالبت بالإفراج عن الموقوفين من أعضاء مجلس نقابة المعلمين الموقوفة أعمالها، انتهت بتجمع مخالف لإجراءات السلامة والوقاية الصحية من فيروس كورونا وتضمنت أساليب احتجاجية غير سلمية.

من جهته  أكّد وزير الداخليّة سلامة حمّاد، أنّ الحكومة لن تتهاون مطلقاً مع كلّ من يتعرّض لرجال الأمن والأجهزة المختصّة، أثناء تأديتهم واجبهم الرسمي.

وشدّد حمّاد في تصريح لوكالة الأنباء الأردنيّة (بترا)، على أنّ ما تعرّض له أفراد الأمن العام، اليوم الثلاثاء، في محافظة الكرك من اعتداء آثم، أثناء تأديتهم واجبهم الرسمي، مرفوض ومدان، مؤكّداً أنّ الأجهزة المختصّة، ستقوم بملاحقة المتسبّبين به وإيداعهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم.

وحذّر حمّاد من وجود أشخاص تضرّرت مصالحهم الخاصّة والحزبيّة بسبب إجراءات فرض سيادة القانون وتطبيق العدالة؛ مشيراً إلى التغرير ببعض الشبّان للمشاركة في الوقفات الاحتجاجيّة غير السلميّة والمخالفة لشروط السلامة العامّة في ظلّ الأوضاع التي نعيشها بسبب جائحة كورونا.

وأوضح أنّ الوقفة التي جرت مساء اليوم في الكرك لم تقتصر على فئة المعلّمين، بل شهدت مشاركة حزبيين ونشطاء وبعض الشباب المغرّر بهم، ما يؤكّد وجود جهات تحاول افتعال أزمات وصدامات أخرى على حساب أمن الوطن ومصلحة أبنائه.

وأشاد حماد بحكمة ووعي أهالي الكرك الشماء التي كانت عبر تاريخها المشرف تقف دائماً إلى جانب الوطن والمواطن.

بترا