اصرار على رحيل الملقي وحل النواب “اصابات واعتقالات واغلاق طرق في مناطق عدة ” صور

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 3 يونيو 2018 - 1:32 صباحًا

صراحة نيوز – اصيب عدد من المحتجين ومن قوات الدرك في محيط مبنى رئاسة الوزراء حيث منعت القوات الأمنية المحتجين من الوصول الى الدوار الرابع.

كما منعت قوات الدرك والاجهزة الامنية محتجين قادمين من منطقة الشميساني باتجاه الدوار الرابع من الوصول الى موقع الاعتصام فيما تم اعتقال عدد من المشاركين ووقعت عدة حالات اغماء .

واغلقت القوات الأمنية كذلك الطريق الواصل بين الشميساني والدوار الرابع .

كما جاء ان محتجين اقدموا على اغلاق طريق بغداد الدولي مطالبين برحيل حكومة الملقي وسحب مشروع قانون ضريبة الدخل الذي دفعت به الى مجلس النواب .

وفي المفرق نفذ محتجون مهرجانات خطابية أكدوا فيها على مطالبهم السابقة برحيل الحكومة وحل النواب وتشكيل حكومة إنقاذ .

وفي مدينة السلط اقدم مواطنون على تحطيم كاميرات تابعة للامن العام وكاميرة تابعة للقيادة والسيطرة في ناعور.

كما اقدم مشاركون في الاحتجاجات على اغلاق طريق السلط – الرئيسي وطريق السلط – الغور بالحجارة والإطارات المشتعلة احتجاجا على نهج حكومة الملقي.

ونقل شهود عيان ان مححتجين أقدموا على اغلاق شارع الاردن بالقرب من مدينة جرش .

وفي ذيبان شارك المئات من المواطنين في مسيرة احتجاجية ضد نهج الحكومة مؤكدين على ذات المطالب التي تبنتها الاحتجاجات في مختلف مناطق المملكة والتي يتصدرها اسقاط حكومة الدكتور هاني الملقي وحل مجلس النوابوسحب قانون ضريبة الدخل من عهدة مجلس النواب مؤكدين مواصلتهم تنفيذ الاعتصامات حتى تتحق مطالبهم .

وفي محافظة الكرك نفذ المئات وقفة احتجاجية امام مبنى المحافظة مطالبين فيها برحيل حكومة الدكتور هاني الملقي وحل مجلس النواب.

كما نفذ آخرون وقفة مماثلة في في منطة المزار، وعلى مثلث العمرية جنوب المحافظة.

واقدم محتجون على اغلاق  طريق بيرين الزرقاء بالاطارات المشتعلة احتجاجا على ساسات الحكومة الاقتصادية مطالبين برحيل حكومة الدكتور هاني الملقي وحل مجلس النواب.

كذلك  اغلق محتجون لليوم الثاني على التوالي اشارة طريق الهاشمية مع المصفاة بمحافظة الزرقاء بالاطارات المشتعلة احتجاجا على قانون ضريبة الدخل المنوي اقراره من قبل الحكومة.

وفي معان  اندلعت اشتباكات كبیرة بین المحتجین ورجال الأمن بعد مسیرة غاضبة ضد مشروع قانون ضریبة الدخل.

واستخدمت قوات الدرك الغاز المسیل الدموع لتفریق المحتجین، ورد الطرف الاخر باشعال الإطارات ورشق الاجھزة الأمنیة بالحجارة.

وحطم المحتجون مركبة تابعة للأمن العام، دون تسجیل إصابات بین الطرفین. وفي لواء  البترا جنوب الاردن اعتصم محتجون في وادي موسى بلواء البتراء احتجاجا على قانون ضريبة الدخل المعدل.

وطالب المحتجون باقالة الحكومة والغاء قانون الضريبة الجديد.

واقدم محتجون   في منطقة الطيبة بمحافظة إربد   الى اغلاق  الطرق الرئيسية بالاطارات المشتعلة والحجارة، احتجاجا على السياسات الاقتصادية الحكومية.

وطالب المحتجون باسقاط حكومة الدكتور هاني الملقي وحل مجلس النواب وتغيير نهج الحكومة.

2018-06-03
صراحة الاردنية