الفلاحات يدعو الى اطلاق الحريات العامة وعدم العبث بالنسيج المجتمعي

2019-06-11T10:12:44+02:00
2019-06-11T10:28:18+02:00
اخبار الاردن
11 يونيو 2019
e3d791ac1ec66f08ce656b41adb02e41 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – أكد نقيب المهندسين الزراعيين، المهندس عبدالهادي الفلاحات، أن ما قامت به حكومة الدكتور عمر الرزاز من تغوّل على الحريات خلال الفترة الماضية يعتبر سابقة لم تقم به أي حكومة، وخاصة فيما يتعلق بالاعتقالات العشوائية للمطالبين بالاصلاح ومحاربة الفساد.

وأضاف خلال مداخلة له في المؤتمر الصحفي  الذي عٌفد بمجمع النقابات المهنية، الاثنين: “صحيح أن هناك مؤامرة واستهدافا للأردن ضمن مخططات اقليمية، لكن إذا كانت الحكومة تريد تمتين وحماية الدولة فلا بدّ من اجراءات على رأسها اطلاق الحريات العامة واجراء اصلاحات سياسية حقيقية وعدم العبث في النسيج المجتمعي”.
نص المداخلة 

وهنا نحن نؤكد ان هذه الحكومة تغولت في موضوع الحريات اذ انه لا يجوز اعتقال الفكرة او صاحب الفكرة لمجرد انه فقط يفكر ولا يجوز ايضا التغول على الاعلامين والصحفين، لايجوز باي حال من الاحوال ان يتم اعتقال الخبر والكلمة
، ماقامت به الحكومة الحالية بالحقيقة كان سابقة خطيرة انها اعتقلت الكلمة واعتقلت الخبر واعتقلت الصحفي واعتقلت صاحب الموقف او صاحب الفكر وهذا اعتقد انه سابقة قامت به الحكومة الحالية بخلاف كل الحكومات السابقة ..

المسألة الثانية اليوم جميعنا واصحاب السعادة ايضا نتحدث اليوم عن الظروف المعقدة التي تمر فيها المنطقة وتمر بها الدولة الاردنية و التحديات التي تواجهنا جميعا هناك مؤامرة استهداف للاردن للدولة والشعب وهناك هجمة منظمة على الدور الاردني في محيطه وخاصة قضية فلسطين. بالمختصر هناك استهداف بالحقيقة لهذه الدولة ، اذا كانت الحكومة تريد حماية الوطن يجب عليها تغيير شكل العلاقة مع المواطنين عليها ان تبدأ بمجموعة من الاجراءات، الاجراء الاول والرئيسي هو اطلاق الحريات المواطن الحر الذي يستطيع ان يتعاطى مع دولته هو الذي يستطيع ان يدافع عن الدولة في ظل الازمات المواطن المقيد كما راينا في كثير من الدول هو الذي عندما تواجه دولته الكثير من الظروف والتحديات لا يستطيع ان يدافع عن دولته. وبالتالي هذه الظروف تحتم علينا تمتين الجبهة الداخلية ، وايضا فيما مايتعلق بصفقة القرن اقول اليوم نحتاج الى اطلاق حرياتنا لندافع عن الاردن الدولة والارض والشعب والنظام والدور في فلسطين والدفاع عن فلسطين نحتاج الى اصلاح سياسي حقيقي تكون ارادة الشعب الاردني حاضرة اليوم في المشهد الوطني نحتاج الى وحدة موقف وطني كبير نلتف حوله جميعاً الرسميين والشعبيين نحتاج الى عدم العبث بالنسيج المجتمعي للدولة الاردنية، الذي يريد ان يواجه هذه الظروف و هذه الضغوطات و هذه التحديات التي تمارس على الدولة الاردنية القيادة والحكومة وغيره ، بالحقيقة لا يمكن الا ان يقوم باجراءات كما تحدثنا

، اذا كانت الحكومة صاحبة ولاية نحتاج من رئيس الحكومة اليوم ان يجيب على هذه التسؤلات نريد ان نواجه التحديات ، يجب ان نتخذ اجراءات مغايرة تماما لما تكون فيه الحكومة اليوم ولذلك نقول اليوم نحن بالنقابات و نطالب باكثر من ذلك ليس فقط اطلاق الحريات وليس فقط اصلاح سياسي حقيقي تكون ارادة الناس حاضرة ، لا نقول يجب ان ترتقي الدولة الاردنية اليوم من دولة بعض المسؤولين فيها مرتجفين وضعاف الى ان تتعاون وتتعامل مع الدول التي تستهدف الدولة الاردنية اليوم بالندية دولة لدولة ، ولا يجوز ان نبقى نقول لا نحن في محور معين بدنا نزبطه ياخي تأمروا علينا واستهدفوا اليوم دورنا وارضنا وشعبنا وكياننا

بدنا نتجاوز جميعاً هذه القضايا لنكون جميعاً في خندق الاردن اليوم في هذه الظروف وفي خندق فلسطين لتثبيت شعبنا هناك.