اغتيال أبو طلحة “القيادي في هيئة تحرير الشام”

صراحة نيوز – اغتال مجهولون ليلة الخميس -الجمعة، قياديًّا من ‘هيئة تحرير الشام’ بريف إدلب في إطار مسلسل الاغتيالات الذي طال العديد من القيادات والعناصر في الهيئة مؤخرًا.

وقال ناشطون إن القيادي في ‘تحرير الشام’ ويلقب بـ ‘أبو طلحة الأردني’ توفي متأثرًا بجراح أصيب بها، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة معردبسة بريف سراقب شرق إدلب .

وتأتي عملية الاغتيال ضمن حوادث متكررة طالت العديد من قيادات وعناصر ‘هيئة تحرير الشام’ آخرها الأربعاء الماضي حيث اغتال مجهولون’عروة جمال زينية’ ابن القيادي في الهيئة ‘جمال الزينية’ والملقب بـ ‘أبو مالك التلي’، حيث عثر على جثته عند الأتستراد الدولي بين بلدة النيرب ومدينة سراقب بريف إدلب.

كما قتل القيادي في الهيئة مصطفىى زهري الثلاثاء الماضي جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارته في مدينة الدانا شمالي إدلب.

وطالت الاغتيالات في الأيام الماضية عددًا من القادة والشرعيين السعوديين ضمن ‘الهيئة’، أبرزهم الشرعي ‘سراقة المكي’، و’أبو محمد الجزراوي’.

وشهدت مدينة إدلب عدة عمليات اغتيال لشخصيات عسكرية ودينية، إضافة إلى تفجيرات بسيارات مفخخة، وعبوات ناسفة، قتل على إثرها عشرات العسكريين والمدنيين ووجهت أصابع الاتهام لغالبيتها إلى تنظيم ‘الدولة’.

2017-10-27 2017-10-27
صراحة الاردنية