الأردن يتلقى أولى شحنات الغاز من إسرائيل

image_pdfimage_print

الأردن يتلقى أولى شحنات الغاز من إسرائيلالقدس- قالت شركة “ديليك” الإسرائيلية أمس إنها “بدأت في تصدير الغاز إلى الأردن من حقل بحري، في أول صادرات للغاز الطبيعي في تاريخ إسرائيل”.

وبدأ التصدير إلى الأردن في كانون الثاني (يناير)، بحسب ما صرحت لوكالة فرانس برس شركة “ديليك”، وهي جزء من تحالف شركات تقوم بتطوير مخزونات إسرائيل البحرية من الغاز.

وقالت متحدثة باسم الشركة، إنه “لم يتم الإعلان رسميا عن عملية التصدير في وقتها، ولكن هذه أول مرة تصدر فيها إسرائيل الغاز الطبيعي في تاريخها”.

واتفقت شركة “البوتاس العربية” الأردنية وشركة “برومين الأردن” في 2014 على استيراد ملياري متر مكعب من الغاز الطبيعي (نحو 70 مليار قدم مكعب) من حقل تمار على مدى 15 عاما.

وذكرت التقارير في ذلك الوقت أن قيمة الصفقة 771 مليون دولار.

من جهته، أكد مسؤول أردني، فضل عدم ذكر اسمه، تلك المعلومات، قائلا “نعم ذلك صحيح، وإن تزويد شركة البوتاس العربية وبرومين الأردن بالغاز من إسرائيل يتم منذ وقت طويل وقبل شهر كانون الثاني بكثير”.

وأضاف أن ذلك “يتم بموجب الاتفاق الذي وقعته الشركتان عام 2014 مع شركة نوبل إنيرجي الأميركية، والشركتان وقعتا الاتفاق والحكومة وافقت على مستورداتهما من الغاز”.

ويعد الأردن ومصر الدولتين العربيتين الوحيدتين اللتين وقعتا اتفاق سلام مع اسرائيل. إلا أن معاهدة السلام التي وقعت عام 1994 بين الأردن وإسرائيل لا تلقى قبولا لدى مواطني الأردن الذين يشكل ذوو الأصول الفلسطينية أكثر من نصفهم.

ويرفض معارضو الاتفاق أي تعاون بين الاردن وإسرائيل التي يعتبرونها “عدوا”، لكن الأردن الذي يفتقر إلى الموارد الطبيعية ليس لديه الكثير من البدائل لمعالجة نقص موارد الطاقة.

واكتشفت إسرائيل سلسلة من حقوق الغاز البحرية في الأعوام الأخيرة.

وفي أيلول (سبتمبر) 2016 تم التوقيع على اتفاق أكبر قيمته 10 مليارات دولار لتصدير الغاز إلى الأردن من حقل ليفياثان البحري.

وفي وجه الاحتجاجات، دافع وزير الإعلام الأردني محمد المومني عن الاتفاق، وقال في تصريح للتلفزيون الرسمي إن الصفقة ستوفر 600 مليون دولار سنوياً من نفقات الدولة على الطاقة.

ويتوقع أن يبدأ تسليم الشحنات من حقل ليفياثان إلى الأردن في العام 2019.

2017-03-03 2017-03-03
SarahaNews