الأسهم الأوروبية تنخفض متأثرة بهبوط «وول ستريت»

image_pdfimage_print

صراحة نيوز –  أغلقت البورصات الأوروبية على انخفاض اليوم (الخميس) في نهاية جلسة حفلت بإعلانات لنتائج الشركات وهبوط الأسهم الأميركية بفعل المخاوف في شأن التوترات التجارية العالمية.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضاً 0.75 في المئة، متراجعاً من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر، بينما هبطت المؤشرات الثلاثة الرئيسة للأسهم الأميركية في بورصة وول ستريت بأكثر من 1 في المئة.

وقال محلل الأسواق في «آي.جي» جوشوا ماهوني إن «الأسهم العالمية تهبط في أعقاب فتح ضعيف في أميركا، مع تضرر المعنويات من مخاوف المتعاملين وارتفاع الدولار».

 وإلى جانب المعنويات السلبية عموماً في السوق، ساهمت سلسلة تحديثات مخيبة للآمال لنتائج الشركات في هبوط الأسهم الأوروبية.

وهبط سهم «بي بوست» البلجيكية 13 في المئة ليأتي في مقدمة الخاسرين بين الشركات المدرجة في المؤشر ستوكس بعد أن أعلنت عن أرباح جاءت دون التوقعات. وانخفض سهم «أديداس» بما يصل إلى 6.8 في المئة، بعد أن سجلت الشركة الألمانية للملابس والتجهيزات الرياضية نمواً في المبيعات جاء منخفضاً قليلاً عن توقعات المحللين.

وأظهرت نتائج من شركات أخرى التأثير السلبي لقوة اليورو في الربع الأول من العام. وأغلقت البورصات الثلاث الرئيسة في أوروبا على تراجع مع هبوط المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.54 في المئة والمؤشر داكس الألماني 0.88 في المئة، والمؤشر كاك الفرنسي 0.50 في المئة.

2018-05-03 2018-05-03
صراحة الاردنية