الأمير طلال بن عبد العزيز مضرب عن الطعام والسبب ..!

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عن رد فعل الأمير طلال بن عبد العزيز، الأخ غير الشقيق للملك سلمان، على حملة واعتقالات وإجراءات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، التي طالت عددا من أبنائه، وعلى رأسهم الملياردير الوليد بن طلال.

وكشف الموقع، في تقرير ترجمته “عربي21” للكاتب ديفيد هيرست، الاثنين، أن الأمير طلال مضرب عن الطعام منذ العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر، بعد فترة قصيرة من اعتقال نجله الوليد وباقي أبنائه.

وتاليا الترجمة الحرفية الكاملة للتقرير:

يمارس الأمير طلال بن عبد العزيز، الأخ غير الشقيق للملك سلمان وأول إصلاحي تقدمي في آل سعود، إضرابا عن الطعام؛ احتجاجا على حملة التطهير التي يقوم بها ابن أخيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والتي اشتملت على اعتقال ثلاثة من أبنائه.

الأمير لم يعلن عن قراره رفض تناول الطعام، وأن أخاه غير الشقيق الملك سلمان زاره في أواخر شهر نوفمبر ليقدم له التعازي بوفاة شقيقتهما مضاوي، وقد التقطت أثناء اللقاء صورة للملك وهو يقبل يد طلال الذي كان حينها يجلس في كرسي متحرك.

توقف الأمير، البالغ من العمر ستة وثمانين عاما، عن تناول الطعام يوم العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد فترة قصيرة من إلقاء القبض على ابنه الأول وليد، في الرابع من نوفمبر، وفقد حتى الآن عشرة كيلوغرامات من وزنه.

وفي الأسبوع الماضي، أدخل في جوفه أنبوب تغذية، إلا أن حالته غير جيدة، بحسب ما رواه عدة أشخاص عادوه، حيث يرقد في مستشفى الملك فيصل في الرياض.

ولقد عاد الأمير المنهك كثير من الأمراء ورجال الأعمال، الذين جاءوا ليطمئنوا على صحته، وافق أحدهم على الحديث حول وضع الأمير وما اتخذه من إجراء، وذلك في تصريح حصري لموقع ميدل إيست آي، شريطة عدم الإفصاح عن هويته.

قال هذا الشخص إن الأمير لم يعلن عن قراره رفض تناول الطعام، وإن أخاه غير الشقيق الملك سلمان زاره في أواخر شهر نوفمبر؛ ليقدم له التعازي بوفاة شقيقتهما مضاوي، وقد التقطت أثناء اللقاء صورة للملك وهو يقبل يد طلال، الذي كان حينها يجلس في كرسي متحرك.

وقال الزائر إن الأمير لم يثر في تلك المناسبة مع الملك قضية اعتقال أبنائه الثلاثة؛ لأن طلال لم يرد استغلال علاقته بالملك؛ لكي يطالب بإطلاق سراح أبنائه، بينما يبقى الآخرون في السجن.

وكالات 

2018-01-03
صراحة الاردنية