الاردن حامل

صراحة نيوز – ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات تندر فيها اصحابها على تصريحات نسبوها الى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي انه قال بان الظروف الاقتصادية والمعيشية في الاردن ستتحسن خلال 9 أشهر .

ويحظى الملقي بعدم رضى اعداد كبيرة من النشطاء على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي منذ ان اتخذت الحكومة حزمة من القرارت الاقتصادية اعتبروها مست الشرائح الأقل دخولا والفقراء وزادت حدة الانتقادات في ضوء تعامل الحكومة بمعيارين مع الموظفين الذين يبلغون سن التقاعد بالاضافة الى اقدام الحكومة على تعين اشخاص تجاوزت اعمارهم سن السبعين دون بيان الاسس التي تم التعين عليها الى جانب قصة ابنه الذي تولى منصبا رفيعا في الملكية الاردنية على حساب حقوق موظفين اقدم منه وفقا لما حملته التعليقات والانتقادات فيما تكررت مطالبة الكثيرين من النشطاء باقالة حكومة الملقي وتشكيل حكومة وطنية قادرة على التصدي للصعوبات التي يواجهها الاردن وبخاصة الاقتصادية .

وعلى صعيد متصل بث التلفزيون الاردني مساء اليوم الجمعة ضمن برنامج  60 دقيقة لقاء مع رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي .

وخلال اللقاء اشار الملقي الى ان مديونية البلديات بلغت 138 مليون دينار ستقلص الي 40 مليون دينار، مبينا ان الحكومة قامت بتحويل مبالغ كبيرة للبلديات لسد العجز وضمان تقديم الخدمات للمواطنين بكفاءة.

وأضاف  ان الاصلاح يتم بعدة وسائل مثل تدريب موظفي القطاع العام مؤكدا ان عنوان المرحلة المقبلة للدولة هو اصلاح وتطوير القطاع العام.

ووقال ان مجالس المحافظات اصلاح سياسي واجتماعي وخدماتي ليس خدماتي وستاخذ دور المشاريع والتنمية.

كما امتدح اداء مجلس النواب خلال الدورة الاستثنائية وقال ان المجلس ابلى بلاء حسنا.

واضاف ان علاقة الحكومة بمجلس النواب علاقة تعاون وتشارك منذ بداية ولاية مجلس النواب مع وجود بعض الخلافات التي تحدث احيانا وربما تكون من دون مبرر، الا ان غياب الرقابة عن الحكومة قد تجلب المفسدة لافتا الى ان الحكومة تسير على خطة اصلاحية شاملة سياسيا واقتصاديا، مطالبا من المواطن ان يصبر قليلا على الحكومة ليرى نتائج الاصلاح.



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-08-19
صراحة الاردنية