الاردن يدين استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول واستنفار شعبي ضد الرئيس الفرنسي

صراحة الاردنية
منوعات
24 أكتوبر 2020
الاردن يدين استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول واستنفار شعبي ضد الرئيس الفرنسي  ،

صراحة نيوز – أثارت الكلمة التي ألقاها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حفل تأبين المعلم الفرنسي المقتول، صامويل باتي، غضبا واسعاً في العالمين العربي والإسلامي ، حيث انطلقت حملات تطالب بمقاطعة المنتجات الفرنسية .

وقال في كلمته إن بلاده ستحمل راية العلمانية عاليا، مضيفا: لن نتخلى عن الكاريكاتير “في إشارة إلى الكاريكاتير المسيئ للنبي محمد صل الله عليه وسلم”

وأشعلت هذه التصريحات الشارعين العربي والإسلامي حيث أطلق نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي في معظم الدول العربية هاشتاق #مقاطعه_المنتجات_الفرنسيه ،على موقع تويتر ،الذي يتصدر حاليا أكثر الهاشتاقات تداولا في هذه الدول حاصدا أكثر من 190 ألف تغريدة بحسب شبكة بي بي . كما قام المغردون بنشر قائمة بالمنتجات الفرنسية الموجودة في الأسواق العربية، ودعوا لمقاطعتها.

ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السبت، استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلّم تحت ذريعة حرية التعبير.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز إدانة المملكة الاستمرار في نشر مثل هذه الرسوم واستياءها البالغ من هذه الممارسات التي تمثل إيذاء لمشاعر ما يقارب من 2 مليار مسلم وتشكل استهدافا واضحا للرموز والمعتقدات والمقدسات الدينية وخرقا فاضحا لمبادئ إحترام الاخر ومعتقداته.

كما أكد الفايز أن الأردن طالما كان نصيرا لثقافة السلام دوليا، وتعزيز التفاهم المتبادل والانسجام والتعايش بين الشعوب، فتبدى ذاك في مبادرات تبناها المجتمع الدولي مثل مبادرة اسبوع الوئام العالمي، ومبادرة كلمة سواء.

كما شدد الفايز على خطورة إتكاء أصحاب الفكر الرافض للآخر على مواقف سياسية رسمية.

وقال الفايز: “ما يريده المجتمع الدولي اليوم في خضم عديد أخطار تحدق بالإنسانية جمعاء هو مزيد من التعاضد والتكاتف والتلاقي، لا تغذية لأسباب فرقة مذهبية أو دينية أو إثنية”.

وقال الفايز إن هذه الإساءات تغذي ثقافة التطرف والعنف التي تدينها المملكة.

كما أكد الفايز إدانة الأردن أي محاولات تمييزية تضليلية تسعى لربط الإسلام بالإرهاب، تزييفا لجوهر الدين الإسلامي الحنيف.

وأكد الفايز ضرورة تكاتف جميع الجهود لمحاربة ثقافة الكراهية والتمييز ضد الآخر ولتكريس ثقافة احترام الآخر. وشدد على ضرورة رفض المجتمع الدولي الإساءة للمقدسات والرموز الدينية.

كما أكد الفايز تأييد المملكة للبيان الصادر عن منظمة المؤتمر الإسلامي الذي يعبر عن موقف الأمة الإسلامية في هذا الصدد.

[/information]