البدادوة يتسائل : من يتآمر عل من يا دولة الامارات الشقيقة

التفكير الخاطئ بحق الاردن لا يحكمه التويتر والتغريدات

صراحة الاردنية
2020-08-27T15:06:57+03:00
أقلام
27 أغسطس 2020
47158949 362207337847196 1816293853607493632 n - صراحة نيوز - SarahaNews
صراحة نيوز – كتب احمد البدادوة 
بكل شفافية وبعيدا عن كل التجاذبات وكأردني .. كلمة حق نقولها مادامت جوارحنا نظيفة وماضينا ناصع كالذهب فعندما يكون ضميرنا مرتاحا ولا يضمر حقدا للآخر كيفما كانت عقيدته لا يحرجه أن يقول بصدق ما يكنه وما هو  مقتنع به.. #كتابتي هذه للاشقاء في دولة الامارات حول #تغريدة_الامير_علي#بن_الحسين التي ربما اتخذها البعض من الاشقاء في الامارات عبارة عن “جرات قلم”، واعتبرها البعض بتاويلات لا تمت لعلاقاتنا الاخوية مع الامارات وشعبها الابي . الاعلام المتربص في اطار النظرية الثنائية هيأ للاخرين على المستوى المحلي والاقليمي بانها صادمة في بعض الأحيان (منهم من خدع الناس ليحصرهم في ثنائية انها صادمة في كل الأحيان).. ويغلب عليها كما وصفها الاعلام واستعماله لمفردات الفرقة بين الاشقاء واعتبرها للاسف العبارات المهينة الصرفة التي تغضب أو “تنرفز” البعض، وتسر وتفرج عن البعض الآخر.. ولكن هذا ليس ما في اﻹمر .. فانتم تدركون ايها الاخوة بان المقال اصلا ليس للامير بل لاسرائيلي اكاديمي وان الصور للاكاديمي نفسه تناقلته المحطات الاعلامية لمواطنين فلسطينيين محتجين كردة فعل منهم عندما تم الاعلان عن التطبيع بين الامارات العربية واسرائيل .
هدفي ايها الاخوة في الامارات أن أوصل رسالة لكم بطريقتي الخاصة ، أفضل فيها المناقش الملحاح عن المجامل المصر.. ، فلا يغيظني أن أجيب عن تعليقات البعض من اشقاؤنا في دولة الامارات بعضهم على المستوى الرسمي واخرون وإن قطعت فيها خيط المناقشة وتحولت من مستوى اعلامي ويكاد ان يكون سياسي ثم إلى مستوى تغلب عليه الصبغة الشعبوية ، فقط أريد أن أقول أننا لسنا هنا للقطيعة مع الاخوة في دولة الامارات العربية الشقيقة ولسنا لإرضاء أي شخص او اعلامي متسلق بل نحن مؤمنون بمبادئنا ونمشي حسب أخلاقنا وتربيتنا التي نعرف ومتأكدين أن هذه المبادئ لن تعرب الا عن طموحات نظامنا الاردني وقيادته الهاشمية العربية الأصيلة وطموحات أجدادنا وكل الخيرين أبناء الوطن المخلصين في تقوية علاقاتنا مع اشقاءنا في الامارات وباقي اشقاؤنا العرب .
الاردن في خط التماس مع اسرائيل وانتم والكل يعرف ما قدمه هذا البلد من دماء زكية لفلسطين وحقن دماء كثير من العرب واتبع ما قدمه من قوته وخبزه وقدم ما لم يكن يملكه
لكن يقينا منه فهو لم يسير في قارب التدخل بالشأن الداخلي لاي دولة عربية ..وحين تقوم الامارات الشقيقة بالتطبيع مع اسرائيل فموقف الاردن منه لا يعني تدخله فهو شان اماراتي كما تعود عليه بعدم التدخل بالشؤون والقرارات الخاصة لدول الجوار . لكن ان نصغي للاشرار ومحطاتهم ودور الاعلام في التهويل فهذا ما يرفضه العقل ومطلب الابتعاد عن التفكير الخاطئ لأنه يرتبط في احكام مسبقة تكون اكثر ارتباطاا بالمؤثرات النفسية .. لذلك تلقائيا لابتعادها عن الموضوعية والتجرد … ما يربط الاردن بالشقيقة الامارات اقوى من تويتر واقوى من تدخلات الاعلام .. سيبقى الاردن الارض العربية لكل العرب وسيبقى نظامه الحصن الحصين الذي تتاكل امامه خيوط التامر لضرب هذه الحصن الواقي لاشقائه العرب وخصوصا دولة الامارات الشقيقة التي كما هي لا تنسى ما قدمه الاردن سابقا من عمق وتدريب وخبرات عسكرية ومدنية وشعبوية فهو كما لاينسى ما قدمته الامارات الشقيقة من مساعدات وما زالت من اجل الاردن وشعبه وتتنميته .
الاردن ودولة الامارات الشقيقة خطان في صميم الحب والاخاء اليوم وغدا .