التاريخ يرجّح كفة الأورغواي ضد فرنسا

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الجمعة 6 يوليو 2018 - 10:03 صباحًا

صراحة نيوز –  أبدت وسائل إعلام فرنسية تخوفها من وقوف التاريخ ضد منتخب الديوك خلال مواجهته مع منتخب الأورغواي، ما قد يحرم الفريق الأرزق من تحقيق لقبه العالمي الثاني.

وخلال المباريات الثلاث التي جمعت المنتخبين، نجح الديوك في هز مرمى الأوراغوي مرة واحدة فقط، حيث جرت المباراة الأولى بين الفريقين في كأس العالم 1966 بإنجلترا، وفاز وقتها الفريق الأزرق بنتيجة هدفين لهدف.

وفي اللقائين التاليين، تحسّن أداء الفرنسيين، لكن دون أن ينجحوا في الفوز أو تسجيل حتى هدف واحد، فقد تعادل الفريقان سلبا في مونديال كوريا واليابان سنة 2002، وجنوب أفريقيا في عام 2010.

وتعتبر المباراة التي تجمع بين الفريقين اليوم الجمعة في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، المواجهة الأولى للمنتخبين في الأدوار الإقصائية، علما أنه لم يتمكن أي فريق من أميركا اللاتينية من هزيمة المنتخب الفرنسي في هذه الأدوار سوى في مباراة واحدة عبر ضربات الجزاء الترجيحية، وفقا لموقع الفيفا.

وبقراءة تاريخ اللقاءات التي جمعت منتخب الديوك بفرق من أميركا اللاتينية، حقق الديوك خمس انتصارات من أصل 6 مباريات ضد تلك الفرق في مرحلة خروج المغلوب، فهزمت الباراغواي، ثم البرازيل في المباراة النهائية بمونديال فرنسا 1998، وعقبها عادت لتهزم البرازيل في مونديال ألمانيا عام 2006، وبعد ذلك وقعت الهزيمة القاسية لرفاق ميسي في المونديال الحالي.

وتعادلت فرنسا في “مباراة القرن” مع منتخب البرازيل عام 1986، ليفوز بعد ذلك رفاق ميشيل بلاتيني بضربات الجزاء الترجيحية، لترد الدين للبرازيل التي فازت عليها بضربات الجزاء في مونديال السويد 1958.

2018-07-06 2018-07-06
صراحة الاردنية