التجديد للدكتور الحموري رئيسا لجمعية المستشفيات الخاصة

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – انتخبت الهيئة العامة لجمعية المستشفيات الخاصة خلال اجتماعها العادي السنوي مجلس إدارة جديد. وفاز بعضوية المجلس الجديد كل من مدير عام المستشفى التخصصي الدكتور فوزي الحموري ومدير عام مستشفى الأردن الدكتور عبدالله البشير ومدير عام مستشفى الإسراء الدكتور نائل زيدان ومدير عام المستشفى الاسلامي الدكتور عمار ابو صبح ورئيس هيئة المديرين لمستشفى السلام التخصصي/الكرك الدكتور ابراهيم الطراونة ومدير مستشفى هبه السيد عدي أسعد ونائب مدير عام مستشفى مجمع فرح الطبي كرم زيد الكيلاني.

وفي الاجتماع الاول لمجلس الادارة الجديد تم تجديد انتخاب الدكتور فوزي الحموري رئيساً للمجلس والدكتور نائل زيدان نائباً للرئيس والدكتور عمار أبو صبح أميناً للسر وعدي أسعد أميناً للصندوق.

ووصف الدكتور الحموري عملية الانتخاب التي جرت خلال اجتماع الهيئة العامة لجمعية المستشفيات الخاصة بأنها جرت بأريحية وشفافية وبحضور 95 بالمائة من أعضاء الهيئة العامة.

وقال الحموري أن من أهم الإنجازات التي تحققت خلال الأشهر الماضية كان توحيد قطاع المستشفيات الخاصة تحت مظلة جمعية المستشفيات الخاصة بعد موافقة وزير الداخلية ووزيرة التنمية الاجتماعية على قرار حل جمعية المستشفيات الأردنية وانضمام أعضائها إلى جمعية المستشفيات الخاصة للعمل معاً ، ما عزز من قدرة الجمعية على تمثيل القطاع محلياً ودولياً.

وبين أن الجمعية ممثلة حالياً في جميع المجالس والهيئات والمؤسسات الصحية والاقتصادية ، وجميع اللجان ذات العلاقة في الأردن، بالإضافة الى عضويتها في اتحاد المستشفيات العربية والاتحاد العالمي للمستشفيات والرئاسة الفخرية للمجلس العالمي للسياحة العلاجية.

وكانت الهيئة العامة للجمعية استمعت في مُستهل اجتماعها العادي إلى التقرير الإداري لجمعية المستشفيات الخاصة عن العام 2017 ، كما صادقت على ميزانية الجمعية للعام 2017. واستعرض رئيس الجمعية في تقريره أهم النشاطات والانجازات التي حققتها الجمعية إلى جانب أهم التحديات والمعوقات التي تواجه قطاع المستشفيات الخاصة.

وثمن الدكتور الحموري عالياً دعم جلالة الملك عبدالله الثاني للقطاع الصحي والسياحة العلاجية في الأردن ، وكذلك دعم جلالته لقطاع المستشفيات الخاصة ، وتوجيهاته السامية للحكومة لتذليل العقبات وتحفيز الاستثمار في القطاع ودعم السياحة العلاجية .

كما ثمـّـن الحموري استجابة الحكومة لمطالب الجمعية وموافقة مجلس الوزراء على الاجراءات التي سهلت دخول المرضى من الجنسيات المقيدة ، وكذلك الجهود المبذولة لتحصيل مستحقات المستشفيات الخاصة على الحكومة الليبية .

وبين الحموري أن قطاع المستشفيات الخاصة يلعب دوراً بارزاً في دعم الاقتصاد الوطني من خلال استقطاب المرضى العرب والأجانب بما يدخل للمملكة ايرادات كبيرة من العملات الصعبة التي تعزز مخزون البنك المركزي وتساعد في استقرار الدينار الاردني ، بالإضافة الى تشغيل ما يزيد عن 35 الف موظف غالبيتهم من اصحاب المهن مرتفعة الدخل . وقد زاد حجم الاستثمار في القطاع عن 3 مليار دينار اردني ، وبلغ عدد المستشفيات الخاصة 70 مستشفى تشكل ما نسبته اكثر من 60 بالمائة من اجمالي عدد المستشفيات في المملكة ، بالإضافة الى عدد من المستشفيات الخاصة التي يتم انشاؤها حالياً.

2018-05-06
صراحة الاردنية