الجزائر “عصيان مدني”

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 8:18 صباحًا

صراحة نيوز – استنفرت دعوة قوى في المعارضة الجزائرية لخوض عصيان مدني وإضراب شامل، السلطات في البلاد، فيما يواصل الجزائريون الاحتجاج للتعبير عن رفضهم لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وشهدت الجزائر تظاهرات حاشدة في يوم الجمعة الثالث على التوالي، رفضا لترشح بوتفليقة لعهدة خامسة، رغم تحذير الأخير الخميس، في رسالة، من “فوضى” و”فتنة”، في مؤشر على رفضه التراجع عن ترشحه.

ودعت قوى في المعارضة إلى خوض إضراب عام وعصيان مدني يوم الأحد 10 مارس، أي قبل ساعات من إعلان المجلس الدستوري المرشحين الرسمين.

وقال موقع “كل شيء عن الجزائر” (TSA) إن المحلات التجارية في البلاد تشهد، خلال الساعات الماضية، تهافتا غير مسبوق لاقتناء المواد الأساسية، في ظل استمرار الدعوات لمباشرة عصيان مدني، الأحد، لإجبار المجلس الدستوري على رفض ملف ترشح بوتفيلقة.

وأوضح المصدر أن الجزائريين اختاروا التوجه إلى خيار “العصيان المدني”، بعدما تجاهلت سلطات البلاد مطالبهم، مشيرا إلى أن الحل الآن بيد المجلس الدستوري، الذي يفصل في أهلية المترشحين للرئاسة.

وبإمكان هذا المجلس إعلان عدم صحة أوراق ترشح بوتفليقة، إما بسبب حالته الصحية، أو عدم سلامة إجراءات الترشح نفسها، مما قد يفتح الباب أمام احتمالات تأجيل الانتخابات.

ومن المقرر أن يفصل المجلس في طلبات الترشح بحلول الثلاثاء المقبل.

2019-03-10 2019-03-10
صراحة الاردنية