” الجزيرة الاردني يستغيث بالجزيرة الإماراتي” هل يُعقل..؟

2020-01-20T20:34:23+02:00
2020-01-20T20:37:41+02:00
الشباب والرياضة
20 يناير 2020
0000وة - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – وجهه الناطق بإسم نادي الجزيرة الأردني الدكتور زياد الرميلي رسالة استغاثة لنادي الجزيرة الإماراتي للوقوف الى جانبه بعدما تقطعت بهم السبل من الخروج من المأزق المالي الذي هو فيه، وجاءات الرسالة والتي تحمل مضامين الاعتزاز والافتخار لأشقائنا الإماراتيين وعلى رأسهم أبناء زايد الخير وتحديدآ الى( سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ) وفيما يلي نص الرسالة

رساله إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان

تحيّة تقدير وإجلال وإكبار واستغاثة من نادي الجزيرة الأبيّ المبدع وبعد؛

نهرع إلى بابكم؛ وهو الباب الذي لا يُغلق في وجه المستغيثين الملهوفين. فكيف إن كان الملهوف هو نادي الجزيرة الأبيّ الذي شعاره عروبة العرب ووحدتهم ابتداء من الخليج العربيّ الأشرف انتهاء إلى أقصى نقطة جغرافيّة من المدّ الجغرافيّ العربيّ؟ وكيف إن كان من نّقف في بابه هو الشّيخ منصور بن زايد آل نهيان ابن الأكرمين من أولاد زايد الخير والبركة والنّخوة الذين لا يردّون من بغى فضلهم، ولا يغلقون الأبواب في وجه من قصدهم؟

ونحن- نادي الجزيرة المكلوم الجريح- نقف في بابكم ونسألكم العون والجبر، وأنتم راعون النّماء والإبداع والتّميّز في كلّ درب وصوب، لا سيما في دروب الرّياضة، وأنتم من أفضّتم من جمالكم وهيبتكم على نادي الجزيرة الإماراتي الذي شابه اسمه اسم نادي الجزيرة الأردنيّ، ولكن حظوظه نادي الجزيرة الإماراتي هي أعلى من حظوظ نادي الجزيرة الأردنيّ لأنّ سموّك يرأسه، ويغمره بعنايته وفضله، ويسبغ عليه بفضلة؛ ممّا جعله منارة رياضيّة تشرئب الأعناق الأردنيّة له، كما تشرئب الأعناق العربيّة وغير العربيّة إلى كرمكم العريض، وإلى كرم أولاد زايد الخير والنّماء والعروبة.

لقد هفت القلوب الأردنيّة جميعها لا سيما قلوب مشجّعي نادي الجزيرة الأردنيّة إلى نادي مانشستر ستي الإنجليزيّ؛ لأنّ سموّك يرأسه، كما نأمل أن تتكرّم بأن تمدّ يدي العون البيضاء إلى نادي الجزيرة الأردنيّ الذي يطرق بابك طرق الخجول المنكسر الذي قعدت الحظوظ به.

لقد جارت الأيّام، وتكالبتْ النّكبات على نادي الجزيرة الأردنيّ العريق والذي يزيد عمره عن الثلاثة والسبعين عامأ والذي يعدّ أيضأ قلعة في ساحات الملاعب، وأباً روحيّاً لرياضة كرة القدم في الاردن.

وقد طرنا إلى طرفكم الكريم برسالتنا هذه لإيماننا بكرمكم ونبلكم وحرصكم الشّهم على جبر عثرات الكرام؛ ونادي الجزيرة الآن كريم قد تعثّر، ومبدع تكاد تغتاله غوائل الضّائقة الماديّة الخانقة التي يمرّ بها على الرّغم من استمرار نجمه في السّطوع على ما في السّماء من تلبّد بسحائب الظّلمة.

نناشدكم بأن تمدّوا لنادي الجزيرة أيديكم المساعدة البيضاء بمنحة كريمة من طرفكم؛ لإنقاذه من الإفلاس والاندثار كمداً وقهراً وقلّة حيلة وذات يد، وتسديد التزاماته الماليّة لا سيما تلك التي يعاني من قضايا ماليّة مترتّبة على النّادي، بعد أن هجره الكثيرون من اللاّعبين المحترفين والموظفون سعياً وراء لقمة العيش الكريمة العادلة التي عجز نادي الجزيرة عن تأمينها لهم في ظلّ هذه الظّروف الماليّة العسرة.

علماً بّأنّ تبرّعكم الكريم هذا سيكون منارة معلنة للجميع اعترافاً بفضلكم الكريم بدعم النادي، وإنقاذه من الاندثار.ودمتم ذخرأ وسندا للأمتين العربيه والأنسانيه.

وأقبلوا فائق الاحترام.

د.زياد ارميلي الناطق الرسمي لنادي الجزيره

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض