الجغبير: الصناعات الدوائية الأردنية أثبتت جودتها في الاسواق العالمية

الرئيس الأمريكي ترامب استخدم علاجا من صناعة اردنية

صراحة الاردنية
2020-10-07T11:25:40+03:00
اخبار الاردن
7 أكتوبر 2020

fathi371765932719894675. - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير ان الصناعة الوطنية تضاهي وتنافس أفضل الصناعات العالمية، مشيرا الى ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب استخدم دواء دواء الـ Dexamethasone في العلاج من مرض كورونا وهو من صناعة شركة أردنية هي أدوية الحكمة والتي تعتبر من الشركات الأردنية الرائدة في صناعة الأدوية.

واضاف الجغبير أن قطاع الصناعات الدوائية في الأردن واكب مختلف الأبحاث العلمية المتعلقة بفيروس كورونا وكان سباقاً في توفير كل ما يلزم لدعم جهود محاربة الوباء، مشيرا الى ما جرى في بداية الأزمة عندما انتشر عدد من الابحاث العلمية التي تؤكد فاعلية دواء أدفاكوينيلHydroxychloroquine في علاج مرضى فايروس كورونا، حيث قامت شركة أدوية الحكمة وعن طريق وزارة الصحة في التبرع لتأمين جميع احتياجات المصابين في الأردن لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

واوضح الجغبير انه نتيجة لجهود المصانع الأردنية أصبح لدينا اليوم اكتفاء وفائض من الكمامات الطبية الجراحية، هذا بالاضافة الى تصنيع أجهزة التنفس الصناعي وتطويرها بأيدي أردنية، فضلا عن ما قام به مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم من تصميم وانتاج 3 مستشفيات متنقلة قابلة للتوسع، ومجهزة بكامل الأجهزة الطبية. وكل هذا من شأنه رفع سوية وجاهزية الأردن في مواجهة انتشار وباء وكورونا.

وقال الجغبير إن حجم الإنتاج القائم السنوي للصناعات العلاجية واللوازم الطبية يقدّر بـ 1.5 مليار دينار، ليشكل بذلك ما نسبته 8% من إجمالي الإنتاج القائم للقطاع الصناعي الاردني، كما تسهم تلك الصناعات بما نسبته 2% من الناتج المحلي الإجمالي، من خلال ما تخلقه عملياتها الانتاجية من قيمة مضافة تصل الى ما نسبته 46% من إجمالي الإنتاج القائم للقطاع.

وأشار إلى أن إنتاج الصناعات العلاجية واللوازم الطبية الموجه الى السوق المحلي يغطي بالمتوسط أكثر من 54% من اجمالي استهلاك المواد العلاجية واللوازم الطبية في السوق المحلي.

وبين الجغبير أن حجم الصادرات الدوائية والطبية الاردنية بلغ خلال العام 2019 ما يقارب 436 مليون دينار، لتستحوذ على ما يقارب 9% من إجمالي الصادرات الوطنية، اذ وصلت صادرات القطاع الى ما يقارب 90 دولة حول العالم، ما يدلل على قوة وجودة المنتج الأردني وقدرته العالية على منافسة أبرز الدول العالمية، بفضل ما تمتع به منتجات الأدوية من تنافسية عالية جراء تطبيقها لأفضل المواصفات والمقاييس العالمية.

وتعتبر الأسواق العربية أبرز الأسواق الجاذبة لصادرات قطاع الصناعات العلاجية، حسب الجغبير، حيث تستحوذ على ما يقارب من 80% من اجمالي صادرات القطاع، وتعد كل من السعودية والعراق والجزائر أبرز الأسواق العربية الجاذبة لمنتجات هذا القطاع، وعلى صعيد الأسواق غير العربية تعتبر كل من الولايات المتحدة وتركيا واوكرانيا وباكستان من الأسواق الجاذبة لمنتجات هذا القطاع.