الجغبير من الدوحة : الصناعات الأردنية تصل الى 130 دولة

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الجمعة 8 مارس 2019 - 4:45 مساءً

صراحة نيوز – اكد رئيس غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير ان الصناعات الاردنية تتصل الى 130 سوقا حول العالم.

جاء حديثه على هامش انطلاق فعاليات معرض الصناعات الاردنية الذي تنظمه شركة المروجون الدوليون لتسويق وتنظيم المعارض(ابكو)، بدعم من غرفة صناعة عمان وهيئة الاستثمار.

وأضاف مشدد ان الصناعات الاردنية تطورت كثيرا بشكل واضح خلال السنوات العشر الماضية وعاد الاردن الى موقعه الاستراتيجي بعد فتح الحدود البرية مع العراق وسوريا لافتا الى مشاركة نحو 100 شركة صناعية في مختلف النشاطات الصناعية .

وقال ان المعرض الي تُختتم فعالياته مساء اليوم الجمعة يأتي بهدف تعريف الصناعيين والتجار والمستوردين القطريين بما يملكه الاردن من صناعات متقدمة ورائدة من مختلف القطاعات، وتوسيع قاعدة تواجدها وتنويعها بالسوق القطرية.

وقال المهندس الجغبير الذي يرأس ايضا غرفة صناعة الاردن، ان القطاع الصناعي الاردني يسعى الى تعميق علاقاته والتشبيك مع نظيره القطري وبناء شراكات تجارية واقامة استثمارات صناعية مشتركة وبما ينعكس على مصالح البلدين الشقيقين الاقتصادية .

واكد ان غرفة صناعة عمان تحرص على دعم مشاركة الصناعيين في مثل هذه المعارض الدولية والاقليمية والتي تعد محطة تسويقية مهمة لعرض منتجات القطاعات الصناعية المختلفة.

وقال النائب الاول لرئيس غرفة تجارة وصناعة قطر محمد بن احمد بن طوار الكواري، من جانبه، ان القطاع الخاص في قطر يتطلع الى تعزيز علاقات التعاون مع نظيره الاردني في مختلف المجالات الاقتصادية وخصوصا في قطاع الصناعة والذي يعد عصب الاقتصاد، لافتا الى ان معرض الصناعات الاردنية والذي شاركت فيه حوالي 100 شركة اردنية سوف يسهم في تعزيز هذه العلاقات، فضلا عن تعريف السوق القطري بالمنتجات الصناعية الاردنية والتي تتمتع بمواصفات متميزة تجعلها قادرة على المنافسة في السوق القطري.

واشار الى ان استضافة الدوحة للمعرض تأتي في ظل العلاقات الاخوية الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين، متمنيا ان يحقق المعرض أهدافه في الترويج للصناعات الاردنية بين اوساط مجتمع الاعمال القطري، وان تحقق الشركات الاردنية المشاركة في المعرض غاياتها في التعاقد مع وكلاء قطريين لجلب منتجاتها الى السوق القطرية.

واضاف ان اقامة مثل هذه المعارض الصناعية يسهم في تنشيط التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين، والذي حقق نموا جيدا خلال العام الماضي بنسبة 18بالمائة حيث بلغ نحو 250 مليون دينار مقابل 211 مليون دينار رغم تعطل نقل وشحن السلع والبضائع بين البلدين عن طريق البر .

واوضح الكواري ان علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين رجال الاعمال تسير في نفس طريق النمو والتطور، فقد شهد السوق القطري دخول نحو 210 شركات اردنية جديدة خلال العام 2018 الماضي من خلال شراكات وتحالفات مع شركات قطرية، حيث بلغ عدد الشركات القطرية الاردنية المشتركة العاملة في السوق القطرية بنهاية العام الماضي نحو 1550 شركة مقابل 1340 شركة بنهاية العام 2017.

وكان وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة، ووزير التجارة والصناعة القطري علي بن احمد الكواري قد افتتحا فعاليات المعرض يوم الأربعاء المنصرم

ويشارك بالمعرض الذي تنظمه شركة المروجون الدوليون لتسوق وتنظيم المعارض(ابكو) وبدعم من غرفة صناعة عمان وهيئة الاستثمار، 100 شركة صناعية اردنية تعمل بقطاعات صناعية مختلفة.

ويسعى منظمو المعرض الذي يقام  في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، الى الترويج للصناعة الوطنية واستقطاب وكلاء ومشترين من التجار والمستورين القطريين.

وحضر افتتاح المعرض القائم بالاعمال بالانابة الوزير المفوض في السفارة الاردنية في قطر امجد المبيضين، والنائب خميس عطية ورئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق.

واكد الوزير شحادة ان تواجد اكثر من 100 شركة صناعية اردنية في قطر هي احد ابرز ادوات التواصل الاقتصادي بما يفضي الى بناء شراكات تجارية وصناعية بين ممثلي القطاع الخاص في كلا البلدين.

ولفت الى ان المعرض سيكون له دور رئيس في احداث نقلة نوعية على مستوى التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

الى ذلك، اكد القائم بالاعمال بالانابة الوزير المفوض في السفارة الاردنية في قطر امجد المبيضين، ان اقامة معرض الصناعات الاردنية في قطر للمرة الثانية يشكل اضافة لتعميق العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتنمية مبادلاتهما التجارية.

واوضح ان علاقات البلدين مبنية على اسس من التعاون بمختلف المجالات، لافتا الى ان المعرض فرصة للصناعيين الاردنيين المشاركين فيه لاطلاع المستثمرين واصحاب الاعمال القطريين على المنتجات الوطنية وتنافسيتها ومستوى جودتها رغم التحديات التي تواجهها.

وبين ان وجود الخط البحري المباشر بين العقبة والدوحة الذي سيسهم في تسهيل عمليات النقل بين البلدين وتخفيضها الى ثمانية ايام، يمثل شريانا حقيقيا وداعما اساسيا لحركة التبادل التجاري وانسياب السلع .

وعبر المبيضين عن امله ان تشهد المرحلة المقبلة مزيدا من التعاون لتعزيز علاقات البلدين التجارية والصناعية والاستثمارية ونقلها لآفاق ارحب واوسع.

وقال النائب خميس عطية، بدوره، ان اقامة معرض للصناعات الاردنية في قطر يمثل رسالة على عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين والتعاون العربي المشترك لخدمة الصناعة وتعزيز حركة انسياب السلع بين ردن وقطر.

واضاف النائب عطية” نحن في الاردن نعتز بالعلاقة الطيبة مع دولة قطر الشقيقة، ونعتز بالعلاقة التي ارسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، ونتطلع دوما الى تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية”.

وتابع “نحن في الاردن نثمن عاليا مبادرة القيادة القطرية بدعم الاقتصاد الوطني وتامين فرص العمل ووظائف للشباب الاردنيين في قطر”.

وقدم مدير عام شركة (ابكو) رائد ابو سعده ، من جهته، الشكر والامتنان للجانب القطري على ما قدمه من دعم متواصل لانجاح معرض الصناعات الاردنية بالدوحة للمرة الثانية على التوالي. 

وبين ابو سعدة ان نحاح إقامة المعرض ارتبط ارتباطا وثيقا بالعديد من الجهات المختلفة وفي مقدمتها غرفة تجارة وصناعة قطر وعرفة صناعة عمان وهيئة الاستثمار الاردنية والسفارة الاردنية.

واشار الى ان تنظيم المعرض جاء لفتح اسواق جديدة امام الصناعة الوطنية والتشبيك مع اصحاب الاعمال والصناعيين القطريين، مشيرا الى ان الشركات التي شاركت بالمعرض الاول الذي نظم عام 2016، حققت نجاحات طيبة.

يذكر ان الاردن يصدر الى دولة قطر منتجات نباتية وحيوانات حية وصناعات كيماوية وآلات وأجهزة وأغذية ولدائن ومصنوعات من حجر ومعادن عادية وسلع ومنتجات مختلفة، فيما يستورد منتجات معدنية ولدائن ومعادن عادية وصناعات كيماوية.

2019-03-08
صراحة الاردنية