الجغبير :هناك الكثير مما يجب عمله لزيادة قدراتنا التصديرية

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 12 أكتوبر 2019 - 7:00 مساءً

صراحة نيوز –

اطلقت غرفة صناعة الأردن اليوم السبت حزمة أنشطة تحفيزية للصادرات الصناعية الوطنية تعزز حضور المنتج الوطني في الأسواق العالمية.

جاء ذلك على هامش ورشتي نظمتها الغرفة لاستكمال الجهود التي تبذلها لتفعيل عمل وحدة خدمات الصادرات الصناعية الأردنية.

وتعنى الورشة الأولى برفع القدرات التسويقية “الأدوات الترويجية” لحوالي 25 شركة صناعية، والثانية بتقديم خدمة تدقيق الصادرات للشركات الصناعية.

واكد رئيس الغرفة المهندس فتحي الجغبير، حرص صناعة الاردن على تعزيز الصادرات الصناعية من خلال تحفيز ما تملكه من مقومات كبيرة لتمكين الشركات الصناعية من تخطي بعض المعيقات والتفاصيل الصغيرة لديها ما يعود بفائدة مستدامة مستقبلاً.

واوضح ان الغرفة أطلقت خلال الأشهر الماضية وحدة خدمات الصادرات الصناعية الاردنية كنتاج عمل متواصل على مدار أكثر من عامين، حيث تعد دليلا للمنشآت الصناعية لبناء الأسس الصحيحة للنجاح في التصدير، من خلال تقديم حزمة متكاملة من الخدمات للشركات الصناعية.

وحسب الجغبير، ما زال هناك الكثير “مما يجب عمله لزيادة قدرات الأردن التصديرية لإيجاد مزيد من فرص العمل وللمساهمة بتحقيق نمو اقتصادي مستدام من خلال توسيع قاعدة الصادرات الوطنية، إذ لا يزال هنالك الكثير من الطاقات التصديرية غير مستغلة وخصوصا في أسواق الاتحاد الأوروبي والذي يعتبر شريكاً تجاريا اساسيا للأردن.

وبين مدير عام الغرفة الدكتور ماهر المحروق، أنه سيتم تقديم جملة من الأنشطة والفعاليات الخاصة لتعزيز الصادرات الصناعية وتمكينها بالإضافة لرفع القدرات التسويقية “الأدوات الترويجية” لحوالي 25 شركة صناعية.

واشار إلى ان القدرات الريادية الأردنية واعدة وتحتاج فقط إلى القليل من المساعدة الفنية المتخصصة لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الشركات الصناعية لإيجاد مزيد من الفرص للشركات الأردنية في اسواق دول الاتحاد الأوروبي والوصول إلى نحو 500 مليون مستهلك آخذين بعين الاعتبار اتفاق تبسيط قواعد المنشأ.ش

2019-10-12
صراحة الاردنية