الحباشنة : اعلام التزييف ينجح في قلب الحقائق

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 10:29 مساءً
وزير الداخلية الاردني الاسبق سمير الحباشنة

صراحة نيوز – بقلم المهندس سمير الحباشنة 

 لم نستطع طوال 7سنوات وهي عمر المأساة السوريه، ان نشرح موقفنا ،بأننا لسنا من أشعل الكارثة السوريه..وان موقفنا منذ اليوم الأول كان مع حوار واتفاق بين أطراف المعادله السوريه، وان خسارتنا كانت كبيره باغلاق فضاءنا الاقتصادي الاجتماعي والثقافي بامتداده السوري ومن قبله العراقي.

مع ذلك فأن حديث الإعلام اليوم يتمحور فقط حول عدم سماح الاردن للأشقاء بالدخول الى الاردن، ويتناسى وجود مئات الالوف من اشقاء الروح السوريين بيننا منذ ان تم تصنيع بل وافتعال الكارثة السوريه ! اعلان يحاول الغمز بقناة الاردن وكأننا نحن من صنع الكارثة، والغريب أن (حديث الأفك) هذا ينطلي على بعض الأشقاء السوريين من النخب ومن المواطنين! .

الاتعتقدوا ان الدول التي صنعت الماساة السوريه هي من عليها واجب احتضان الأشقاء.. وتحمل تبعات مااقترفت ايديهم من جرائم بحق الشعب السوري ؟

الغريب أن هؤلاء يجلسون اليوم بمقاعد المتفرجين !بل ولايتردد اعلامهم بالمزايدة على الاردن وتحميله مسؤولية مايجري في درعا وريفها ! .. 

وبعد..اين إعلامنا الذي يرى الشجره ولا يرى الغابه.. أعيدوا الامور إلى أصولها وتحلوا بجرأة وطنيه وتواصوا من مجاملات المجالس، فنحن بأمسِ الحاجة إ اليوم إلى تبييض صفحتنا تجاه الأشقاء وتجاه التاريخ الذي ان صمت الان. فأنه سينطق في الغد..

2018-07-04 2018-07-04
صراحة الاردنية