الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني يدعو للوحدة لمواجهة قرار ترامب..بيان

صراحة نيوز – صراحة نيوز – في واحدة من اخطر القرارات السياسية للادارة الامريكية المعادية لمصالح الاردن وفلسطين والمنطقة ، وفي مواجهة وتحدي للمجتمع الدولي برمته تزمع الادارة الامريكية ممثلة برئيسها ترامب العمل على الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لدولة الاحتلال الاسرائيلي ونقل السفارة الامريكية من تل ابيب للقدس.

يتعبر الحزب هذا القرار انتقالا للادارة الامريكية من دور الداعم والمنحازوالحامي  لدولة الاحتلال الى المشاركة الفعلية والمباشرة  للاحتلال واغتصاب الارض الفلسطينية واعلان الحرب على الشعب الفلسطيني والدولة الاردنية باعتبار الاردن صاحب الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس .

ان القرار الامريكي ليس عدوانا واعلان حرب على المنطقة بل هو اعلان حرب على الامم المتحدة ومرجعياتها  وقراراتها المختلفة  فيما يتعلق بالقضية الوطنية الفلسطينية  بدءا من قرار 194 والقاضي بالاعتراف بحق العودة والتعويض للشعب الفلسطيني مرورا بكافة القرارات الاخرى التي تدين الاحتلال وكل اجراءاته غير الشرعية في القدس وفلسطين ، بما في ذلك نقل السكان والاستيطان، وحربا على محكمة لاهاي والتي جرمت الاحتلال في قرارها حول الجدار .

ويعتبر الحزب هذا القرار اعترافا امريكيا وتبنيا لسياسة الفصل العنصري ( الابارتهايد ) الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني ، وبمثابة اعلان شهادة الوفاة لما  يسمى عملية السلام وحل الدولتين لصالح السيطرة الكاملة والمطلقة للاحتلال على فلسطين والتهجير والتوطين للشعب الفلسطيني.

ان الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني وهو يتابع بقلق بالغ هذا القرار يطالب الحكومة الاردنية  والبرلمان الاردني باتخاذ سلسلة خطوات جادة ، والتحلل من اتفاقية وادي عربة وملحقاتها ، والبدء بخطوات عملية على الصعيد الدولي لتجسيد الاعتراف بدولة فلسطين كدولة محتلة للعمل على وضع برنامج زمني لازالة الاحتلال وتجسيد الاستقلال الفعلي باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ذات السيادة الكاملة.

ان الحزب الديمقراطي الاردني وهو يثمن مبادرة الاردن لدعوة منظمة المؤتمر الاسلامي للاجتماع العاجل ، ودعوة الجامعة العربية للاجتماع على مستوى وزراء الخارجية ،   كما يتوجب  الطلب من الجمعية العامة للانعقاد الفوري تحت بند حماية السلم العالمي الذي تهدده الادارة الامريكية بهذا القرار العدائي ، للدفاع والحفاظ على قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية والحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني ، وحماية للاردن والمنطقة من هذا العدوان الامريكي . 

ان حزبنا يدعو كافة القوى والاحزاب الاردنية ومنظمات المجتمع المدني للتوحد والتناغم مع الموقف الرسمي الاردني لموجهة هذا القرار وما يشكله من تهديد للمصالح الوطنية العليا للاردن ، بطرح الموقف الامريكي على كافة المحافل المحلية والاقليمية والدولية  ، انتصارا للشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة باقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

عاش الاردن وعاشت فلسطين

الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني

6\12\2017



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-12-06 2017-12-06
صراحة الاردنية