الحكم بإعدام أربعة سعوديين أدينوا بالتخابر مع إيران

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 12:58 صباحًا

صراحة نيوز – أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، حكما ابتدائيا بإعدام أربعة سعوديين، أدينوا بالتخابر مع إيران ضد المصالح السعودية، واشتركوا في تأسيس خلية إرهابية داخل السعودية، تحت إمرة الموقوف أحمد المغسل، مهندس تفجير أبراج الخبر 1996، وتلقي تدريباتهم في طهران ومشهد وقم، والعمل على إعادة إحياء «حزب الله الحجاز» بعد فشل أعمال الشغب في القطيف.

وشكّل وجود الموقوف أحمد المغسل (تمت استعادته بعد القبض عليه في لبنان 2015)، في إيران لمدة 19 عاماً، مقرا لتنفيذ العمليات الإرهابية بدعم من النظام الإيراني الذي فتح له معسكرات «الحرس الثوري»، ودعم المتورطين الذين يعمل المغسل على استدراجهم من القطيف (شرق السعودية) إلى طهران أو مشهد أو قم لتنفيذ أجندة إيرانية تسعى لزعزعة أمن البلاد.

وكانت إيران خططت لإحداث شغب في مدينة القطيف، عبر المغسل الذي دعم عددا من الأشخاص بتدريبهم في معسكرات الحرس الثوري، وطلب منهم تجنيد مجموعة أخرى داخل محافظة القطيف وبلدة العوامية لتنفيذ العمليات الإرهابية، إلا أن السلطات الأمنية في السعودية تصدت لجميع العمليات الإرهابية هناك، وجففت منابع الإرهاب ومصادر الأسلحة التي تخبأ هناك بين المنازل والمزارع.

2018-06-09 2018-06-09
صراحة الاردنية