الحكومات الاردنية وحالة العجز المزمنة

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – بقلم المهندس خالد نايف المعايطة 

حكوماتنا تكتفي وبإرادتها بمهمة تسير ألاعمال فقط ولا تكترث ان كانت لا تملك سلطة او قرار او مهام ثابتة .. رؤساء الوزراء يتصرفون كخزنة لبيت المال ونشطاء بمجالات العلاقات العامة فقط وبلا ذهنية تفهم بتقنيات التخطيط او قيادة المشروع الوطني او لديها تصور متواضع لبرنامج لتنمية ة لأي مرفق في البلد … وزراء بلغوا مواقعهم بفعل الحظ وبالصدفة ولا صالح لهم باغضاب أحد مهم وحلمهم يقوم على تثبيت مكتسبات الموقع .

كان حوارنا الاعتيادي اليوم حاد وغاضب .. لماذا يجب أن يستمر برنامج الاستحماق السياسي .. شو القاعدة الحاكمة والدارجة ..لدينا سياحة من الأفضل بالعالم .. زراعة شتوية غورية مميزة من الأفضل بالعالم .. لدينا تعليم وطب وعلم مميز يستقطب.. لدينا صناعة قطعت شوط كبير .. لدينا تجارة مركزية محورية .. لدينا واحدة من أوسع شرائح المغتربين من ذوي الدخل العالي .. لدينا ثروات تعدين مطلوبة عالميا.. لدينا مشاركات دولية في مجال الأمن ذات جدوى اقتصادية عالية … لدينا الكثير الكثير.. لماذا نحن دائما فقراء .

تلقينا فيض واسع وكبير من المساعدات المالية .. استدنا ما يقارب ٤٠ مليار دولار بلا مبرر حقيقي .. ومع ذلك نعيش حالة فقر وعجز قاتل .

ما يحدث لا يخضع لمعيار علمي بالدراسة والتحليل .. نحتاج فقط لشرطي شجاع فقط يتولى حال البلد ويعيد بوصلة الأمانة والشرف والخلاق إلى مسارها الذي بدأت منه قبل عقود .

2018-07-07 2018-07-07
صراحة الاردنية