الدرون كاداة للتسويق والدعاية

sama0-1حجم وسعر وقدرة الدرون على الوصول لكل مكان تقريبا اعطاها الافضلية على بقية ادوات التسويق على المستوى العالمي فهي قادرة على تغير صناعة الدعاية وطرق الوصول للجمهور والتفاعل معه بعدة طرق.

1- الدرون كوسيلة للتواصل

تقوم الشركات العالمية وحتى الشركات الصغيرةباستعمال هذه الطائرات كوسيلة للوصول للجمهور بطريقة عصرية مبهرة وذلك من خلال تعليق اللوحات الاعلانية في الهواء باسعار زهيدة ودون الحاجة للنقل والتركيب وكذلك تعليق الملابس والنماذج في الهواء وتم استعمالها لتقديم الطعام للزبائن وهي طريقة سيتم التوسع باستعمالها في المستقبل لكنها لن تصمد لفترة طويلة بعد ان يتعود الناس على مشاهدتها.

sama0-2

2- الدرون بدور بطولي

استقُبل اختراع الدرون بشكل رائع وتفاعلت معه الشركات العملاقة بشكل متميز واعطي الدرون دور البطل في اعلانات الامازون بقدرته المدهشة على اختصار الزمن والمسافة وكوكولا منحته دور المنقذ 2014 في اعلاناتها وكذلك ظهر الدرون بدور الشرير في احد اعلانات شركة اودي 2015 وهذا الدور سيبقى لفترة قصيرة من الزمن وستفقد الطائرات بريقها مع الزمن وسيخسر الدرون دوره البطولي في الاعلانات قريبا.

3- الدرون كمصور محترف

أدرك منتجي الافلام الدعائية والاعلانات قدرة الدرون على التصوير الاحترافي بكل مكان تقريبا واخذ لقطات مدهشة ومختلفة دون تكلفة تذكر اذا ما قورنت بالادوات المستعملة سابقاً فهي قادرة على نقل الابداع والابتكار لبعد جديد واعطاء المنتجين السماء للتعبير عن افكارهم وتخيلاتهم بشكل غير مسبوق فمعضم الشركات العالمية اتجهت لتوظيف هذا المصوركاحد افراد طاقم العمل ويجري الآن التعامل مع للطائرات بدون طيار وبالمحتوى الذي تقدمه بصورة اكثر جدية ومهنية مما كان عليه الامر قبل 2015 وكلما تحسنت التقنية وازدادت المعرفة من الإمكانات التي تتيحها طائرات بدون طيار زاد حجم هذا السوق.

4- الدرون وتداخلاته في احدث الاختراعات

مع قدوم العديد من الاختراعات البصرية الحديثة وعدم قدرة المنتجين عن الاستغناء عن الدرون فقد ظهرت الحاجة للدمج بين هذه التقنيات والطائرة بدون طيار للتسويق بطرق جديدة ومبتكره بشكل كلي. فتقنية الواقع الافتراضي وانترنت الاشياء وتعلم الالات مهارات جديدة تتطور بشكل يومي واحدث الدمج بين الدرون وهذه التقنيات نقلة نوعية في صناعة الدعاية لكنها بحاجة لوقت لتقوم بدورها شكل كامل. على سبيل المثال الدمج بين نظارات الواقع الافتراضي والتصوير 360 درجة والطائرة بدون طيار ادى لنقل الجمهور لاماكن غير مسبوقة اعطاهم الفرصة للتحكم بزاورة المشاهدة دون توجيه من مخرج وبشكل مباشر دون جهد او كلفة فبالامكان نقل كل الجمهور لصالة عرض مجوهرات مهما كان حجمها بواسطة نظارات الواقع الافتراضي والسماح لهم بالتجول بداخلها بحرية مطلقة دون وجود حراسات.

للدرون عدة ادوار رائدة في صناعة التسويق تبدأ بجمع البيانات ورسم الخرائط وتقديم السلعة للمستهلك بشكل سريع والعديد من الادوار التي لم يتم تخيلها بعد وبحاجة لابداع وابتكار.

لكن دور الطائرات بدون طيار في مجال الاعلان بحاجة لقوانين وتشريعات لتوضح ما هو مسموح وما هو تعدي على الخصوصية ومخالف. الكابتن أنس ابو شقرة

مدير عام اكاديمية سما للطيران المدني



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-01-06 2017-01-06
صراحة الاردنية