Samsung Galaxy Tab A8 (Wifi Only )​

الدكتور المفلح وطلب نقابة الصيادلة وقف صرف الدواء للعاملين في جامعة اليرموك

صراحة الاردنية
2021-01-12T17:40:27+02:00
أقلام
12 يناير 2021
البنك التجاري الأردني
17440460 1385405188238701 90012717 n8866234079910838065 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – بقلم د مفلح الجراح

البنك الأهلي الأردني

تابعت عن كثب _ شأني شأن اي من العاملين في جامعة اليرموك _ ما توارد الينا من معلومات مؤكدة وردت في كتاب نقابه الصيادله لكافة اصحاب الصيدليات بوقف صرف الدواء لكافة العاملين في جامعة اليرموك . ومما لا يخفى على علم احد ما تعانيه الجامعات الرسميه من ضائقه ماليه خانقه . ويجدر الاشاره هنا أن أي مؤسسة في العالم لا تتحكم بمصير ايراداتها ولا نفقاتها بشكل عام _ الجامعات الرسميه الاردنيه مثال على ذلك _ لا يمكن لها ان تتحمل بشكل كامل مسؤوليه تلك الازمات الماليه التي تعاني منها؛ وتقتضي الضرورة على ضوء ذلك ؛ ان لا نلومها على تلك الازمات الخانقه المتوارثه عبر سنين طويله، وادارات متعاقبه؛ فالرئيس وادارته مجتمعه لا يستطيع زيادة الايرادات بقيمة فلس واحد على الرسوم الجامعيه التي يدفعها الطلبه؛ وكذلك الامر ذاته متعلق بتخفيض النفقات الرئيسيه كالرواتب فلا يستطيع ايضا تخفيض فلس واحد من تلك النفقات .. وعلى الرغم من ذلك على ادارات الجامعات جاهده ان تبحث عن فرص استثمارية حقيقيه يسمح فيها قانون الجامعات باستغلالها لكي تدر دخلا موازيا لدخلها الاصلي؛ مع علمنا الاكيد ان غايات الجامعات واهدافها تنصب على البحث العلمي والتدريس الفاعل الذي يقوم على العصف الذهني والحوار وتقديم المعلومه العلميه بطريقه مبتكره تنمي العقل والفكر والابداع. ولأننا في الاردن فالمطلوب منا كل شيء والا تقوم الدنيا ولا تقعد!!! . وعودة الى عنوان مقالي اليوم فان الخطوة التي قامت بها نقابه الصيادله اتجاه جامعة اليرموك والعاملين فيها غير مقبوله اطلاقا لاعتبارات عديده اهمها انها وضعت العاملين في الجامعه في موقف محرج جدا؛ حتى وصل الأمر الى وضع المراجع لتلك الصيدليات_ من اجل صرف الدواء_ في موقف محرج جدا فبعد وقوفه احيانا في صف طويل للدور؛ يفاجأ باعتذار الصيدلي بعدم صرف الدواء له بحجة عدم دفع الجامعة لمستحقاته الماليه، فيعود هذا العامل بخفي حنين وامام مرأى كل من في الصيدليه !!! فهل من الممكن ان تصاب كرامة العاملين في اقدس قطاع الى هذا المستوى من الاحراج؟!!!!. وبالتاكيد هناك رأي اخر يتساءل لماذا لا تدفع الجامعه مستحقاتها؟ فنقول لهم وهل حدث ان الجامعه قصرت في حق اي جهة تعاملت معها ماديا؟؟ حسب علمي لا. والسيرة التاريخيه لتعامل الصيدليات مع الجامعه تفيد باستفادة الصيدليات من هذا التعامل الكثير ، افلا يشفع ذلك للجامعه ؟ ثم قرأنا ومن مصادر رسميه وعلى لسان مدير العلاقات العامه في الجامعه ان الجامعه قد قامت بدفع جزء كبير من مستحقاتها في هذه الايام ..فلماذا اصرار النقابه على الصيدليات بوقف صرف الدواء؟؟ والغريب بالامر التطرق في كتابهم الأنف ذكره لوقف الخصومات على تلك الادويه!!!! وهنا تثار تساؤلات مشروعه حول موقف النقابه من تلك الازمه؛ فهل فقدت الصيدليات قرارها ؟؟وهل ترغب الصيدليات فعلا بوقف تعاملها مع الجامعه؟؟وهل كل الصيدليات موافقه على اجراء النقابه التصعيدي؟؟ وهل تتعرض الصيدليات والصيادله لضغوط من النقابه للالتزام بقرارها المجحف بحق العاملين في جامعة اليرموك ؟؟ وهل قصرت الجامعه يوما ما مع هذه الصيدليات المتعاقده معها؟؟ وما هو حجم الفائده التي جنتها الصيدليات من الجامعه عبر الفترة الماضيه؟ حتما ان الإجابة على تلك التساؤلات تضعنا امام دوافع خفيه او مشروعه تبتغيها النقابه من تصعيدها هذا لا نعلمه نحن وقد تكشف عنه الايام القادمه. ومن هنا نطالب اصحاب الصيدليات بالتعبير عن ارائهم _التي يحفظها القانون _ في هذه القضيه. د. مفلح الجراح

أيونك إليكتريك 2020