الساكت: الصناعة الوطنية تحتاج الى الدعم المستمر

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الجمعة 22 مارس 2019 - 1:33 مساءً

صراحة نيوز – رعت غرفة صِناعة عمّان مساء امس الخميس اطلاق مبادرة (افتخر بِصِناعة بلدك)، وذلك دعما منها لرفد وانجاح جهود حملة (صنع في الأردن) بهدف ايجاد جيل يَعي أهمية الصِناعة وتعزيز الثِقة بالصناعة الوطنيّة والإقبال عليها.

وقال نائب رئيس غرفة صِناعة عمان رئيس اللجنة المُشرفة على حملة (صُنع في الأردن) المهندس موسى الساكت، أن الصِناعة الوطنيّة تحتاج اليوم إلى الدعم المستمر من مختلف الجهات باعتبارها تُشكّل أحد القطاعات الاستراتيجيَة للاقتصاد الأردنيّ.

شدد المهندس الساكت خلال حفل اطلاق مبادرة (افتخر بصِناعة بلدك) في مديرية تربية عين الباشا، على أن المسؤوليّة الوطنيّة تُحتم العمل على إعطاء الأولويّة للمُنتجات والصِناعات المحليّة وزيادة التوعيّة بأهمية شراء المُنتج الوطنيّ. واشار الى ان المبادرة تعبر عن وعي وادراك حول أهمية الصناعة في دعم الاقتصاد الوطني وتعتبر احدى ثِمار مذكرة التعاون التي تم توقيعها بين حملة (صنع في الاردن) ووزارة التربية والتعليم.

وأعرب عن أمله بان تنجح مبادرة (افتخر بصِناعة بلدك) في رفد جهود حملة صنع في الأردن، خصوصا وان وزارة التربية هي الأكبر من حيث عدد العاملين والطلبة الذين يزيد عددهم على مليون طالب وطالبة.

واستعرض الساكت محاور حملة (صنع في الأردن) التي أطلقتها غرفة صِناعة عمان بالتعاون مع المؤسسة الأردنيّة لتطوير المشاريع الاقتصاديّة، وتحولت إلى حملة وطنية يشارك بها العديد من الوزارات والهيئات الرسمية بالإضافة للغرف الصناعية بالمملكة.

وأعلن الساكت بانه سيتم إطلاق مسابقة لأفضل تقرير عن الصناعة الوطنية لطلاب مدارس تربية عين الباشا، مشيرا إلى أن حملة (صنع في الاردن) تهدف إلى ترجمة رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بدولة الإنتاج، من خلال الاعتماد على الذات الذي يسهم في تحقيق نمو اقتصادي وتوفير فرص عمل للاردنيين.

وشدد على ان منح الصناعة الوطنية الالوية عند الشراء سيمكنها من المساهمة في تخفيض نِسب البطالة وقيادة الاقتصاد الوطني نحو النمو والنهضة.

2019-03-22 2019-03-22
صراحة الاردنية