السعايدة : أربع أولويات لمجلس نقابة الصحفيين في عامه الثاني

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – قال نقيب الصحافيين الزميل راكان السعايدة، إن مجلس النقابة سيعمل في السنة الثانية من دورته الحالية، على أربع أولويات رئيسية هي؛ الإعلام الرسمي والاستثمار وتنظيم المهنة وحقوق النقابة.

وأضاف بتخريج دورة مهارات الإلقاء ومخارج الحروف، اليوم السبت، استمرت ثلاثة أيام، أن أولوية المجلس في سنته الأولى كانت استقرار المؤسسات الصحفية التي كانت تواجه تهديدا وجوديا، وإنجاز البنية التحتية لإسكان الصحافيين في منطقة الغباوي، فيما سيعمل على تحسين الظروف المعيشية للزملاء في الإعلام الرسمي، وكذلك الاستثمار المرتبط بموجودات النقابة من أموال وأراض لتحسين مداخيل النقابة.

وأوضح نوعية الاستثمار الذي يمكّن الزملاء من تملك قطع أراض بأسعار مناسبة، إضافة إلى تنظيم المهنة الذي سيتم بمنتهى الشفافية والموضوعية وفق الضوابط القانونية، من خلال لجنة شكلها المجلس لهذه الغاية ضمن تصنيفات محددة وسيتم التعامل مع كل حالة وفقا للمقتضى القانوني.

أما الأولوية الرابعة في السنة الثانية بحسب السعايدة فتتعلق بحقوق النقابة المالية على المؤسسات الإعلامية، مشيرا إلى ‘أن هناك أكثر من مليوني دينار على هذه المؤسسات هي نسبة النقابة من عائد الإعلان والاشتراكات السنوية وهي تطال جميع المؤسسات الصحفية والإعلامية، وأن أموال النقابة أموال عامة لا يجوز التساهل بها’.

أكد السعايدة أن غاية التدريب الذي تركز عليه النقابة من خلال مركز التدريب خلال هذا العام مواكبة التطورات العلمية والتقنية في هذا المجال وإثراء المعرفة والعمل الصحفي لإحداث إضافة نوعية في الأداء ورفع السوية المهنية، مضيفا ‘نعمل أيضا لتجويد التدريب لغاية العضوية’.

وبالنسبة للتعامل مع ملف الحريات، أكد السعايدة، أن العمل جار لتطوير التشريعات من قوانين وأنظمة لرفع مستوى الحريات ضمن الضوابط التي تحفظ للصحفي حرية التعبير وحماية المجتمع من أي إساءة أو تجريح ويتم التعامل مع كل حالة تتعلق بالحريات وفق المقتضى القانوني، وهناك تعاون وخاصة من المدعين العامين والقضاة ووزارة العدل في هذا المجال، ذلك فضلا عن أولويات أخرى تنظيمية وهيكلية عملت عليها النقابة خلال الأشهر الماضية.

إلى ذلك تبدأ اليوم ورشة تدريبية بعنوان ‘صحافة الموبايل’ وتستمر لأربعة أيام في مركز تدريب الصحفيين بالنقابة.

2018-04-02
صراحة الاردنية