السعودي يتفقد استعدادات المدارس الخاصة لفصل الشتاء

صراحة نيوز  -الطفيلة -يوسف المرافي- أكد رئيس التعليم الخاص في الطفيلة بسام السعودي حرص مديرية التربية والتعليم في منطقة الطفيلة ممثلة بمدير التربية والتعليم عارف الرفوع، ومدير الشؤون الفنية محمد الهريشات، على متابعة المدارس الخاصة في قصبة المحافظة؛ من خلال قيام المدارس الخاصة بتوفير كافة الإمكانات لطلبتها، بما يسهم بتطوير البيئة المدرسية والصفية لتحقيق التنمية والتطوير في العملية التعليمية كما هو عليه الحال في المدارس الحكومية.

واضاف السعودي في تصريح خاص لـ” صراحة ” خلال جولة تفقدية قام بها إلى مدرسة وروضة نجد العالمية في محافظة الطفيلة- جنوب الأردن- ، الخميس،اطلع خلالها على الواقع التربوي فيها وتفقد مرافقها التعليمية والصحية وساحاتها :”إن الوزارة تتابع بإستمرار أوضاع المدارس الخاصة وتوفر الامكانيات فيها بما يخدم الطلبة وأولياء الأمور”.

ودعا السعودي المدارس الخاصة في منطقة الطفيلة إلى صيانة أجهزة التدفئة استعدادا لفصل الشتاء وصيانه حافلات نقل الركاب حفاظا على سلامة الطلبة ومعلمات المدرسة، ودعا إلى بناء ثقافة لدى الطلبة حول استخدام مرافق المدرسة المختلفة وتوعيتهم بأمور السلامة العامة والصحيه خاصة ونحن مقبلون على فصل الشتاء .

واطلع السعودي خلال الجولة برفقة مديرة المدرسة خديجة العدينات وموقع “صراحة نيوز” على الواقع التعليمي في المدرسة، وحضوره جانبا من الحصص الصفية ومشاهدة تفعيل استراتيجيات التدريس المعتمدة عن قرب ،خاصة على طلبة الصفوف الأولى ، مؤكداً أهمية تفعيل الإستراتيجيات و النشاطات وتعميم قصص النجاح للطلبة وتحفيزهم ونشر إبداعاتهم عبر وسائل الإتصال المتاحة؛ لتحفيز الطلبة وإثارة دافعيتهم نحو العلم وحب المدرسة وكذلك نشرها حتى يستفاد منها في المدارس الأخرى على مستوى محافظة الطفيلة.

وتضمنت جولة السعودي تفقد الساحة المدرسية واصطفاف الطلبة وتفقد واقع استعدادات المدرسة لفصل الشتاء ،كما تفقد السعودي حافلات المدرسة التي تنقل الطلبة ،مشددا على ضرورة مرافقة معلمات المدرسة لحافلة الطلبة والتأكد من قطع الطالب للشارع من قبل المعلمة المشرفة وعدم وضع الطالب على الجانب الآخر للشارع تفاديا لوقوع الحوادث لا سمح الله.

وأشار أن المدارس الخاصة يجب أن تبقى أبوابها مفتوحة أمام الجميع؛ لتذليل العقبات والتحديات والتغلب على الهموم؛ مما يحقق التطوير المنشود الذي يتطلع له جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله في أن تكون المدارس بالأردن على درجة عالية من العلم والثقافة واكساب الطلبة لمفاهيم الإنتماء وغرس قيم حب الوطن في نفوس الطلبة.

وقدم السعودي شكره لمديرة المدرسة المتميزة خديجة العدينات على إدارتها الناجحة للمدرسة والمساهمة في إبرازها بهذا الشكل الرائع خلال فترة قصيرة ،مؤكدا أنها تركت بصمة على تعليم الطلبة وهذا التميز يسجل لإدارة المدرسة على نشاطها واجتهادها المستمر في تقدم سمعة المدرسة في مجال التعليم والتدريس والمتابعة في حل قضايا الطلبة بأسلوب علمي مدروس ، بدءا من نقل الطلاب بالحافلات ومتابعة وصولهم إلى منازلهم، وانتهاء بالتدريس الفعال والاهتمام بالطالب علميا وسلوكيا والتواصل مع أمهات الطلبة داخل وخارج أوقات الدوام المدرسي.



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-10-12 2017-10-12
صراحة الاردنية