السعود ما زال يأمل ان لا يُظلم مراقبوا الصحة في أمانة عمان

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – أعرب عضو مجلس أمانة العاصمة خضر السعود ان يتم انصاف المراقبين الصحيين خلال عملية اعادة هيكلة الأمانة والتي بدأت مع نهاية العام الماضي وتهدف الى ترشيق كوادرها ضمن خطة معدة تشمل مختلف القطاعات الإدارية في الأمانة ومناطقها الــ22 وفق ما أكده أمين العاصمة الدكتور يوسف الشواربة في تصريحات سابقة له .

جاء ذلك في معرض تعقيبه على تخوف المراقبين الصحيين الذين يعملون في الأمانة بان تحرمهم اعادة الهيكة من المسمى الوظيفي الذي اكتسبوه بحكم عملهم في هذا المجال لفترة طويلة تجاوزت بالنسبة لبعضهم العشرين عاما .

وأضاف انه قام باثارة الموضوع خلال اجتماع لمجلس الأمانة وان الأمين قرر في ضوء ذلك تشكيل لجنة برئاسة الدكتورة ميرفت مهيرات نائبا لمدير المدينة لشؤون الصحة والزراعه انه قام بمناقشة المشكلة مع المهندسة المهيرات بحضور عدد من المراقبين الصحيين .

وبحسب المعلومات يبلغ مجموع الموظفين الحاصلين على مسمى مراقب صحي في أمانة العاصمة 254 موظفا من بينهم 79 يحملون مؤهل بكالوريوس فيما مؤهلات الأخرين ما بين دبلوم وتوجيهي وهم المتخوفين ان يتم حرمانهم من المسمى مع عملية اعادة الهيكلة الذي من شأنه ان يؤثر على استحقاقاتهم التقاعدية علما ان بعضهم اصبحوا على باب التقاعد

يشار الى ان مجلس أمانة عمان الكبرى قرر في الجلسة التي عقدها أمس الثلاثاء تجديد عقود ثلاثة من كبار موظفيها أحدهم مؤهله دبلوم .

وجاء في المعلومات ان المجلس اعتمد في تجديد عقد الموظف الذي مؤهله دبلوم على اساس خبرته في مجال عمله وتم تحديد راتبه الاساسي بـ 3 الاف دينار .

2018-01-10 2018-01-10
صراحة الاردنية