السياحة، ثقافة واقتصاد

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 27 فبراير 2019 - 7:42 صباحًا

صراحة نيوز – بقلم د. حنين عدنان عبيدات

يعد الأردن بموقعه الإستراتيجي من أهم مناطق الجذب السياحي في العالم ، إذ يتمتع بمقومات سياحية عديدة و موارد بيئية و أثرية قادرة على أن تجعل له مكانه سياحية مهمة على مستوى العالم.

تتعدد أنواع السياحة في الأردن وتنتشر في مناطق عدة تشتهر كل منها بنوع او اكثر من انواع السياحة ، و هي :

السياحة الدينية : تعد السياحة الدينية من أهم أنواع السياحة الموجودة في معظم محافظات المملكة لأهمية الأردن الدينية على مر التاريخ كموقع معركة اليرموك بقيادة خالد بن الوليد في اربد /لواء بني كنانة ، و كجبل نيبو في مادبا وغيرها من المواقع .

السياحة العلاجية : تعد السياحة العلاجية من أهم الموارد الاقتصادية اذا تم الاهتمام بها لما لها من أهمية كبيرة على مستوى العالم بأكمله، كحمامات ماعين في مادبا، والحمة الأردنية في اربد، والبحر الميت وغيرها.  السياحة الترفيهية والمغامرات : والتي توجد في معظم مناطق المملكة حسب المواسم وتغير الفصول والتغير المناخي. 

السياحة الزراعية والتي توجد في المناطق الزراعية في المملكة والتي تشتهر بزراعة القمح والزيتون والرمان واللوزيات وغيرها كمناطق الشمال والوسط والاغوار. 

السياحة الثقافية و التاريخية والتي تشتهر بها المناطق التي تعاقبت عليها حضارات مازالت آثارها للآن وتعرف كل محافظة بالأردن بطابع ثقافي وتاريخي خاص كالبتراء التي بناها الأنباط.

ألا يستحق الوطن إنقاذا ، و صنع ضياء يشع عليه نورا ، ألا يستحق أن نخرج من حجر الفلسفة إلى التطبيق العملي ، ألا يستحق أن نختصر طرق التعب النفسي والاقتصادي ونطبق ما يطوره ويستخدم موارده لنهضته ، ألا يستحق أن نعزف السعادة على اوتار اللحن والقلب لنصنع فيه الأمل و نخرجه من زوايا الظلمة الى ساحات النور ، كل ذلك نستطيع فعله إذا أردنا أن نطور الوطن، والسياحة احدى مقومات نهضة الوطن والتي اعتبرها تلك الأنثى ذات الوشاح الملون الجميل التي يعشقها و يحتاج وشاحها الجميع.

لتطوير السياحة في الأردن عدة حلول ومقترحات منها :

** تعريف ابناء الأردن بالسياحة الداخلية والمواقع السياحية في الاردن من خلال تعزيز ثقافة السياحة بمناهج تعليمية تطرح في المناهج المدرسية او كمواد جامعية في الجامعات.

** الاهتمام بالدراما الأردنية واظهار جميع الثقافات الاردنية من خلالها و تطوير المسارح والسينما واستغلال القدرات البشرية في صناعة الاعمال الفنية.

**عمل برامج تلفزيونية خاصة بالمناطق السياحية وانواع السياحة في الاردن وبثها على القنوات الفضائية الاردنية مثلا تحت عنوان ” جولة أردنية”.

** دعم الجمعيات التي تعنى بالسياحة والعمل على تطويرها و التعاون معها في العمل.

**بناء فنادق في الأماكن السياحية وتكوين مشهد سياحي جاذب في كل منطقة حسب ثقافتها وعاداتها وتقاليدها وتراثها لاستقطاب اكبر عدد من السياح.

** عدم الاكتفاء بأماكن سياحية معينة ضمن البرنامج السياحي ، فيجب ادخال معظم الأماكن السياحية المهمة داخل البرنامج السياحي من الشمال والوسط والجنوب.

**الإهتمام بالطرق السياحية.

**تعيين أدلاء سياحيين متمكنين في الأماكن السياحية ولهم خبرة مع السياح على اختلاف اللغات .

** ترويج السياحة في الاردن عن طريق انشاء مواقع الكترونية لترويجها عالميا ، واستخدام مواقع التواصل الإجتماعي لإبرازها.

** إنشاء مشاريع سياحية تمكن الأفراد من الانتاج كإنشاء مصانع في الأماكن الزراعية لاعادة تصنيع المنتجات الى انواع اخرى ، وفتح باب التصدير لتصدير المنتجات الى الخارج وهذه المشاريع تقلل من نسبة البطالة أيضا.

** تمكين المراة في السياحة واستغلال ثقافتها و مالديها من عمل يطور من السياحة كصناعة القش، و مطابخ التراث ،. والحرف اليدوية والخزف والفخار وغيرها.

**انشاء مطاعم واستراحات ومنتزهات سياحية.

**تشجيع السياحة الداخلية من خلال عمل رحلات للاماكن السياحية داخل الاردن عن طريق مكاتب سياحية و بأسعار مناسبة تختلف عن السياح الأجانب .

مع كل هذه المقترحات ضمن الإمكانيات هل نستطيع اغناء الاقتصاد؟ هل نستطيع استغلال الموارد البشرية لتقليل البطالة؟ هل نستطيع جعل الاردن وجهة سياحية واستغلال الظروف المحيطة بتسويقها جيدا؟ هل سينتعش الاقتصاد و ينهض الوطن فرحا عندما يرى الشمس سلاما والقمر نورا وهاجا؟

اتمنى ان نكون صفا واحدا لنهضة الوطن وان نستغل كنز السياحة للبناء والاكتفاء.

2019-02-27 2019-02-27
صراحة الاردنية