الشواربة يلتقي وفدا من نقابة المهندسين الاردنيين برئاسة النقيب

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 2 يوليو 2018 - 7:37 مساءً

صراحة نيوز – أكد أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة على أهمية التعاون والتشاركية بين الأمانة ونقابة المهندسين الاردنيين لخدمة مدينة عمان في الجانب الهندسي والتنظيمي والعمراني وأن كل طرف شريك إستراتيجي للآخر سواء في قطاعات العمل أو عدد المنتسبين للنقابة من مهندسي الأمانة.

جاء ذلك خلال لقاء ضم الدكتور الشواربة ووفد من نقابة المهندسين الاردنيين الاثنين في مبنى مركز الحسين الثقافي برئاسة نقيب المهندسين المهندس احمد سمارة الزعبي ومشاركة نائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد و رئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية المهندس عبدالله غوشة وعضو مجلس النقابة المهندس احمد صيام وامين عام النقابة المهندس محمد ابوعفيفة.

وأضاف الشواربة أن أمانة عمان باشرت بمشروع التحول الإلكتروني بجدية متناهية بهدف رفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطن وتعزيز ثقته بالمؤسسة وإيمانه بالخدمة التي تقدمها بكل عدالة وشفافية، مبينا أن قطاع الأبنية والتنظيم من أهم القطاعات التي يشملها التحول وأن أي عملية تحول الكتروني ومنها إصدار رخص الابنية يسبقها هندسة إجراءات وهي مراحل تمر بها حسب القانون والنظام وأخرى إدارية يمكن تجاوزها وتطويرها.

ولفت أمين عمان أن مسؤولية المكاتب الهندسية في إجراءات اصدار رخص الأبنية ستتضاعف ، حيث أن تقديم وإصدار رخص الابنية ستتم ما بين مقدم المعاملة والمكتب الهندسي المصمم الذي يقوم بارسال كافة المخططات للامانة الكترونيا والتي بدورها تخاطب كافة الجهات لاصدار الرخصة وستكون الكترونية.

بدوره أكد نقيب المهندسين المهندس احمد سمارة الزعبي بأن مجلس النقابة جاء في ظروف صعبة على كافة الصعد وتحمّل ملفات ومهام لم تكن بالحسبان، وانه يعمل بكل ما يستطيع من جهد على تحصين الدولة الاردنية واعادة الاعتبار للعمل المؤسسي والتركيز على ما ورد في الرسائل الملكية السامية.

وعلى الصعيد المهني قال المهندس الزعبي ان هناك تحديات كثيرة ابرزها عدد المهندسين الذي تجاوز 151 الف مهندسا في ظل ضعف السوق المحلي وانحسار بعض الاسواق الخارجية، مضيفا ان النقابة لا زالت تستقبل حوالي 12 مهندس جديد سنوياً في ظل الخلل بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل والاعداد الكبيرة من الخريجين التي تفوق القدرة الاستيعابية للسوق المحلي.

وأضاف نقيب المهندسين ان النقابة ليست مسؤولة عن خلق مشكلة البطالة ولكنها تتحمل المسؤولية بالتشارك مع باقي المؤسسات العامة والخاصة في خلق فضاءات تساعد على ايجاد فرص العمل من خلال التدريب والتاهيل واقتراح الافكار والمشاريع وتفعيل وتطوير نظام ممارسة المهنة وتنظيم سوق.

من جانبه طالب نائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد بإعادة النظر في موضوع رواتب التقاعد للمهندسين العاملين في امانة عمان نظرا لاهمية ذلك في دعمهم، اضافة الى رفع المكافأة الفنية وعلاوة المؤسسة.

فيما قال المهندس عبد الله غوشة رئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية بأن قطاع الانشاءات يهم شريحة واسعة ويساهم في الدخل القومي بنسبة 5%، وجميع العاملين به يشكون من الظروف الاقتصادية الصعبة، مطالبا بتقليل فترة استصدار الرخص حيث ان النظام قديم ولا يناسب المرحلة الحالية والمرحلة القادمة وانه يمكن انشاء نظام للخدمة السريعة لمن رغب وبرسوم اضافية.

وبين ان هنالك مشكلة في تفسير نظام الابنية في مناطق عمان المختلفة وطالب بسرعة اصدار الدليل التوضيحي اضافة الى اعادة النظر بنظام مواقف السيارات للاستخدامات التجارية، كما طالب باعادة النظر بكثرة التعهدات على المكاتب الهندسية.

بدوره تطرق المهندس احمد صيام عضو مجلس النقابة ورئيس مجلس شعبة الهندسة المعمارية الى موضوع الربط الالكتروني بين نقابة المهندسين وامانة عمان وان التحدي هو وجود اطراف اخرى كالدفاع المدني والمياه وغيرها.

المهندس محمد ابو عفيفة امين عام النقابة اشار الى ان مقر النقابة الحالي غير مناسب ولا يؤدي الخدمة بشكل جيد للعدد الكبير من المهندسين اضافة للكثافة المرورية العالية وطالب الامانة باعفاء النقابة من العوائد التنظيمة على مقر النقابة الجديد، كما طالب باعفاء النقابة من المبالغ المترتبة عليها كضريبة مسقفات.

وحث المهندس ابو عفيفة الامانة على تسهيل الاجراءات للحصول على الموافقة النهائية لمشروع البحاث حيث ان جميع الفحوصات للمشروع تمت تحت اشراف الامانة وتم الطلب بإعادتها مرة اخرى حيث سيتسبب ذلك في تأخير تسليم المشروع للزملاء المهندسين.

وطالب الامانة بالزام الشركات الاجنبية بالتسجيل في النقابة، حيث انها ستقوم بعمل ائتلاف مع شركات محلية وتوفر فرص عمل للاردنيين.

2018-07-02 2018-07-02
صراحة الاردنية