الضليل : احتجاج على سوء أوضاع مدرسة للاناث

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 9:15 صباحًا

صراحة نيوز – نفذ العشرات من أهالي قضاء الظليل، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية على سوء أوضاع مدرسة ربى للإناث والمتمثلة في الاكتظاظ وسوء البنى التحتية ونظام الفترتين.

وتجمع عدد كبير من الأهالي مع الطلبة أمام المدرسة التي تفتقر إلى أدنى متطلبات العملية التعليمية بحسب وصفهم، رافضين دخول الطلبة إلى الغرف الصفية والالتحاق بالدوام الصباحي لحين استجابة الأجهزة الرسمية بالوزارة لمطالبهم وحضور وزير التربية والتعليم للاستماع لهم.

ويقول الأهالي إنهم يحتجون على بناء المدرسة الذي لا يلائم متطلبات العملية التعليمية كما أن العديد من مدارس القضاء أصبحت طاردة للطلبة بسبب ما تعانيه من اكتظاظ وسوء أوضاع ونقص في المعلمين.

وأشار ثائر عواد، أحد أولياء أمور الطلبة، إلى أن المدرسة تعاني من اكتظاظ كبير فضلا عن عملها بنظام الفترتين، مطالبا وزارة التربية والتعليم للعمل على بناء مدرسة جديدة تتلاءم مع متطلبات العملية التعليمية.

ولفت عواد إلى أن هذا المبنى صدر قرار بإخلائه من قبل الجهات المختصة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وأضاف عواد في حديث لـ”الغد، أن ذهاب بنات المنطقة إلى مدرستهن على نظام الفترتين أمر غير مقبول خصوصا مع اقتراب فصل الشتاء وبالتالي عودة طالبات الفترة المسائية إلى منازلهن في وقت متأخر.

وأكد عواد رفض الأهالي مغادرة الموقع إلى حين حضور وزير التربية والتعليم والاستماع إلى مطالبهم.

الغد 

2018-09-09
صراحة الاردنية