الطباع : ثقافة المهندس المعماري نابعة من الاعراف والتقاليد المحلية

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 11:15 مساءً

صراحة نيوز – قال نقيب المهندسين الاردنيين، المهندس ماجد الطباع إن الظروف الاقتصادية التي يمر بها الاردن كانت سببا لوجود الاستديو المعماري الهادف لتأهيل المهندسين حديثي التخرج عبر برامج تدريب حقيقية وواقعية.

ولفت خلال حفل تخريج مهندسي الاستديو المعماري الثاني في محافظة الطفيلة  بحضور رئيس بلدية الطفيلة الدكتور عودة السوالقة، إلى انه من الضرورة أن تكون ثقافة المهندس المعماري نابعة من الاعراف والتقاليد المحلية.

وبين أن الهدف الأسمى من وجود الاستديو المعماري لتأهيل المهندس ليكون منافسا على كافة فرص العمل المتاحة من خلال التدريب والممارسة.

من جهته قال رئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس بشار البيطار، إن تدريب المهندسين سيكون داعما لإيجاد فرص عمل متميزة لهم في السوق، منوها الى الدور الذي قدمته النقابة لإنجاح الاستديو المعماري من خلال مواءمة العمل بينها وبين البلديات في المحافظات وأمانة عمان الكبرى بشكل لا يضر بمصالح المكاتب والشركات الهندسية.

ولفت إلى أن النقابة تعمل على توسيع الاستديو المعماري من خلال دمج كافة الشعب الهندسية الأخرى بشكل يساهم في اكمال الصورة والبيئة الهندسية المتكاملة والخبرة والخدمة التطوعية التي يتم تقديمها للمجتمع المحلي.

بدوره قال الخبير المعماري صاحب فكرة انشاء الاستديو المهندس رؤوف أبولبن، إن النقابة جهزت الاستديو بكافة المسلتزمات والاجهزة التي يتطلبها عمل المهندسين المعماريين المتدربين فيه، مشيرا الى حاجة المهندسين لوجود خبرة لديهم تؤهلهم للدخول الى سوق العمل.

وبين أن النقابة تقوم بتدريب المهندسين حديثي التخرج في الاستديو المعماري لمدة ستة اشهر، يتولون خلالها تصميم مشاريع غير ربحية للنفع العام بالتعاون مع البلديات وأمانة عمان ومؤسسات المجتمع المحلي.

2018-01-17
صراحة الاردنية