الطراونة ” لدينا البدائل لسد عجز الموازنة غير تلك التي تمس جيوب المواطنين “

صراحة نيوز – أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أن المجلس سيكون منحازاً للمواطن في تعديلات القانون وغيره من القوانين، وسيتصدى لحماية الطبقتين الوسطى والفقيرة، ولن يقبل بأي مقترحات تمس عصب المواطنين وتحملهم أعباء وكُلفاً جديدة .

وأضاف في حوار اجرته معه صحيفة الغد ” نحن بذلك نمتثل لتوجيهات جلالة الملك، الذي وجهنا جميعا للعمل بإخلاص حتى نحقق هذا الهدف، لكن مطلوب من الحكومة قبل التفكير بأي مقترحات البحث عن بدائل لا تمس الطبقتين المتوسطة ومحدودة الدخل “.

وقال ” لدى المجلس بدائل ومقترحات لسد عجز الموازنة غير تلك التي تمس جيوب المواطنين، وهنا لا بد أن تنصاع الحكومة لتوجهات جلالة الملك الذي أمر فيها بعدم المساس بالطبقتين ومواجهة التهرب الضريبي ” .

وأضاف “هناك كثير من البدائل، لكن الأهم أيها قابل للتطبيق، وأي تلك البدائل يعطي نتائج سريعة الأثر على الموازنة، وتنعكس بفرق واضح على بند الإيرادات ” .

وقال ” بجميع الأحوال يجب أن لا تكون البدائل على حساب الطبقة الوسطى ومحدودة الدخل، لا بل يجب أن تحميهم، وكل البدائل لن يكون تسويقها ممكنا إلا إذا انعكست أقوال الحكومة إلى أفعال في مجالات مكافحة الفساد ومكافحة التهرب الضريبي، وبعدها سيشعر الجميع بمصداقية الحكومات، وسيتفهم أي قرارات تصحيحية للاقتصاد الوطني “.

واعتبر الطراونة أن “مواصلة نقد مجلس النواب غير المستند لحقائق، والتصيد له، لا يخدم الصالح العام، فالمجلس حاضنة الأردنيين وولد بإرادة حرة، وعليه فإن التصيد والإساءة له، تضر بمؤسسة تعبر عن الناس، وليس من مصلحة أحد التشكيك فيها وإفقاد الثقة بها”.

2017-10-19
صراحة الاردنية