العثور على ضابط أمريكي فر قبل أكثر من 3 عقود.

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – عثرت السلطات في الولايات المتحدة على ضابط كان يعمل في سلاح الجو الأميركي، وقد اختفى عن الأنظار منذ عام 1983، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية، الاثنين.

وقال مكتب التحقيقات الخاصة بالقوات الجوية إن ويليام هوارد هيوز، اعتقل في منزله في ولاية كاليفورنيا بعد تحقيق في قضية تزوير تتعلق بهوية مزيفة كان يستخدمها الضابط.

وشارك هيوز في عمليات التخطيط والتحليل السرية لأنظمة المراقبة والتحكم والاتصالات في حلف شمال الأطلسي في الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي آنذاك، وتخصص في مراقبة الرادار.

وكان هيوز يبلغ من العمر 33 عاما وأعزبا عندما اختفى من قاعدة كيرتلاند الجوية، وفق ما ذكرت قناة “إن بي سي” الأميركية.

وشوهد هيوز آخر مرة في ألباكركي، أكبر مدن ولاية نيومكسيكو، وهو يسحب أكثر من 28 ألف دولار في صيف عام 1983، بعد عودته من إجازة استمرت أسبوعين في أوروبا.

وقالت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الخاصة إنه لا يوجد مؤشرات على تورط هيوز في التأمر ضد الولايات المتحدة لصالح الاتحاد السوفييتي أو تسريب أي معلومات سرية.

وأخبر هيوز السلطات بعد احتجازه، الأربعاء الماضي، أنه كان مكتئبا بسبب وجوده في سلاح الجو لذلك قرر الرحيل، وزيف هويته وعاش في كاليفورنيا منذ ذلك الحين.

ووجهت السلطات إلى هيوز تهمة الفرار من الخدمة واحتجزته في قاعدة “ترافيس” الجوية في ولاية كاليفورنيا.

2018-06-11 2018-06-11
صراحة الاردنية