Samsung Galaxy Tab A8 (Wifi Only )​

العضايلة : نعمل على تذليل مختلف العقبات التي تواجه التجارة البينية بين الأردن ومصر

الحاج توفيق يُثمن مبادرة العضايلة للوقوف على معيقات انسياب البضائع بين الاردن ومصر

صراحة الاردنية
2020-12-24T20:29:09+02:00
مال وأعمال
24 ديسمبر 2020
البنك التجاري الأردني

851I - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – أكد سفير المملكة الاردنية الهاشمية امجد العضايلة المعين حديثا لدى   جمهورية مصر العربية أن السفارة الأردنية في القاهرة تعمل كما كل السفارات الأردنية، بتوجيهات ملكية سامية ومتابعة مستمرة من وزارة الخارجية وشؤون المغتربين وتنسيق مع مختلف الوزارات والمؤسسات الأردنية الحكومية والخاصة، لتسهيل مهمة الأردنيين وخدمتهم والتواصل مع ممثلي مختلف القطاعات، ومنها القطاع التجاري، وبما يخدم مصالح الأردن وشعبه.  

البنك الأهلي الأردني

جاء ذلك خلال زيارته اليوم لكل من غرفة تجارة عمان وغرفتي صناعة الأردن وعمان ولقاءه مجالس ادارتها .

وأكد العضايلة خلال اللقائين  بانه سيعمل منذ بدء فترة عمله على خدمة العلاقات الأردنية المصرية في مختلف المستويات لتذليل  مختلف العقبات التي تواجه التجارة البينية بين الأردن ومصر.

القطاع التجاري 

وخلال لقاءه رئيس واعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة عمان ثمن رئيسها خليل الحاج توفيق مباردة العضايلة للوقوف على واقع المعيقات التي تعترض انسياب البضائع ما بين الاردن ومصر مشيدا في ذات الوقت بالعلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين .

كما أكد الحاج توفيق أهمية التجارة البينية بين البلدين، خصوصاً في ظل الحرص الأردني الدائم على تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات والمستويات والتعاون بين مختلف القطاعات.

ولفت رئيس واعضاء المجلس الى ضرورة العمل على تعزيز التنسيق بين الأردن ومصر والعراق في سبيل خدمة الأمن الغذائي المشترك، بالشراكة مع هيئات ومؤسسات القطاع الخاص في هذه المجال في البلدان الثلاث، للاستفادة من خبرتها وتجاربها.

وبين المجلس أن غرفة تجارة عمان ستعمل بالتنسيق مع السفارة الأردنية في القاهرة لمعالجة أي تحديات تواجه أعضاءها في قطاعات الاستيراد أو التصدير مع مصر ليصار إلى العمل على متابعتها ومعالجتها مع الجانب المصري.

كما شدد المجلس على ضرورة التنسيق المستمر بين السفارة والغرفة بشكل دوري، مؤكدا استعداد تجارة عمان لتزويد السفارة بأية أرقام أو احصاءات أو بيانات تحتاجها السفارة عند تواصلها مع الجهات والمؤسسات الرسمية ذات العلاقة بالنشاط الإقتصادي، الى جانب غرف التجارة والصناعة ورجال الأعمال المصريين لتسهيل التبادل التجاري بين البلدين.

وتطرق الحديث خلال اللقاء إلى التحديات التي يواجهها قطاع النقل بالمملكة وخاصة تجارة الترانزيت، وتأثره بالمحددات التي فرضتها أزمة كورونا على حركة النقل والبضائع بين الأردن ودول الجوار، ومنها مصر، نتيجة اغلاقات الحدود البرية والبحرية والجوية.

وأشار المجلس إلى مشاريع الربط الملاحي في المنطقة، وبين الموانئ الرئيسية، في دول الحوار العربي، ومنها مصر والأردن والسعودية، وانعكاس مثل هذه المشاريع بشكل كبير على حركة نقل الترانزيت لاسطول الشاحنات الأردني لنقل البضائع بإتجاه دول الخليج والعراق مستقبلا.

وأكد المجلس استعداد الغرفة لتنظيم زيارة لوفد تجاري الى مصر في حال تحسن الوضع الوبائي، لتعزيز التعاون بين رجال الاعمال في البلدين وتفعيل الاتفاقيات المشتركة والاستفادة منها، وبما يعود بالفائدة على الجانبين.

كما تم استعراض أوجه التعاون بين القطاعات الأردنية والمصرية والاستفادة ة من تبادل الخبرات والتجارب والكفاءات والموارد البشرية المؤهلة في كلا البلدين.

القطاع الصناعي 

وخلال لقاءه ممثلي القطاع الصناعي في غرفتي صناعة الأردن وعمان جرى البحث في العديد من المعيقات التي تواجه المصدرين الاردنيين الى جمهورية مصر العربية والتي تواجه  معيقات إدارية وفنية غير جمركية تحد من قدرة المنتجات الأردنية على دخول السوق المصري، على الرغم من جميع الاتفاقيات التجارية الثنائية.

وأضار بيان الى أن “مستوردات الأردن من مصر شهدت خلال السنوات الأخيرة تزايداً ملحوظاً، في حين أن الصادرات الوطنية الى مصر لم تكن بالشكل المطلوب نتاج التحديات والمعيقات التي تضعها مصر للحد من مستورداتها وحماية صناعاتها، وكل هذا انعكس على الميزان التجاري بين البلدين ومال بشكل واضح الى الجانب المصري”.

وجاء ايضا ان أبرز المعيقات التي تواجه انسياب الصادرات الوطنية إلى مصر منها اشتراط تسجيل المصانع المؤهلة لتصدير منتجاتها إلى جمهورية مصر العربية بمتطلبات مضمونها “التعقيد “من حيث وجوب الحصول على شهادات الجودة ISO وتسجيل العلامة التجارية وغيرها من الاجراءات حتى بعد التسجيل.

السفير  العضايلة  ابدى كل الاستعداد  للتعاون مع القطاع الخاص الأردني لمتابعه مختلف القضايا التي من شأنها تحسين مستوى العلاقات التجارية وخاصه لدى الجانب الأردني مشددا في ذات الوقت على عمق العلاقات الأردنية المصرية وعلى أعلى المستويات وخاصه بعد الزيارة الملكية الأخيرة لجمهوريه مصر والقمه الثلاثية التي تمت في عمان، والتي حملت في طياتها تمهيد الطريق لأفق واسعه من التعاون الاقتصادي والتجاري.

التبادل التجاري

بلغ حجم التبادل التجاري بين الأردن ومصر في 2019، نحو 470.3 مليون دينار، حيث بلغت الصادرات الأردنية إلى مصر 78.5 مليون دينار، ومستوردات الأردن من مصر 391.8 مليون دينار.

وتظهر بيانات غرفة تجارة عمّان أن الميزان التجاري بين البلدين (الفرق بين قيمة الواردات والصادرات) فيه عجز بلغ 313.3 مليون دولار لمصلحة مصر.

كما بلغ التبادل التجاري بين الأردن ومصر 663 مليون دولار خلال عام 2018، بزيادة مقدارها 18% عن عام 2017، وبلغ حجم الصادرات الأردنية 111 مليون دولار عام 2018، فيما بلغ حجم المستوردات 552 مليون دولار، وفق وزارة الصناعة والتجارة والتموين.

أيونك إليكتريك 2020