العمل تنفي ابرامها اتفاقيات قطاعية لمنح تصاريح عمل مفتوحة للسوريين

صراحة نيوز – 30 أيلول 2917

اكدت وزارة العمل على لسان ناطقها الاعلامي محمد الخطيب ان اولوية التشغيل في مختلف القطاعات والمهن التي تنضوي تحتها هي للأردنيين، مشيرا الى ان وزارة العمل اتخذت جملة من الاجراءات منذ حزيران العام الماضي تصب في مصلحة تشغيل الاردنيين منها وقف الاستقدام واغلاق عشرات المهن وتخصيصها فقط للأردنيين، وإعادة هيكلة التعليم المهني والتقني وفق اطار اعتمدته الحكومة وخصصت له مبالغ مجزية، اضافة الى توقيع اتفاقيات قطاعية ثنائية مع القطاع الخاص والاتحادات والنقابات بهدف تقنين نسب العمالة الوافدة وزيادة نسب تشغيل الاردنيين.

وبين الخطيب ان البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل الذي اقرته الحكومة وخصصت له نحو 100 مليون دينار وتعمل على تنفيذه وزارة العمل سيعمل على توفير فرص عمل مناسبة للأردنيين خلال السنوات الخمس القادمة، في ستة قطاعات ، مشيرا الى ان الوزارة انهت توقيع الاتفاقيات مع الشركاء في القطاع الخاص للبدء في تنفيذ البرنامج وتم افتتاح وحدة متابعة مدعومة من منظمة العمل الدولية لمتابعة التنفيذ.

وشدد الخطيب على ان وزارة العمل في سعيها لتخفيض نسب العمالة الوافدة وزيادة نسب تشغيل الاردنيين لا تفرق بين اي عامل من اي جنسية، فالعمالة الوافدة ومنها السورية مسموح لها العمل في القطاعات غير المغلقة والتي لا يوجد عليها اقبال كثير من الاردنيين، مؤكدا عدم وجود اي اتفاقية ثنائية او قطاعية لغايات منح العمالة السورية تصاريح عمل حرة او مفتوحة.

وأوضح أن قرار مجلس الوزراء الذي صدر في نيسان العام الماضي بإعفاء السوريين من رسم تصاريح العمل واستيفاء 10 دنانير رسم تدقيق، جاء بعد مؤتمر لندن لتسهيل حصول السوريين على تصاريح العمل ضمن المهن المسموح بها فقط كغيرهم من العمالة الوافدة وليست مهن حرة او مفتوحة.

2017-09-30 2017-09-30
صراحة الاردنية