العيسوي يتفقد ويتابع مشاريع مبادرات ملكية في الجنوب

2018-11-03T03:29:56+02:00
2018-11-03T21:26:16+02:00
اخبار الاردن
3 نوفمبر 2018

fb img 1541207681811375745153537287520 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين قام رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي بجولة أمس الجمعة شملت مناطق جرف الدراويش والحسا والجفر للاطلاع على مشاريع المبادرات الملكية التي تم انجازها ومتابعة تنفيذ مبادرات ملكيه جديده في المناطق الجنوبية شملت  لواء الحسا ومنطقة جرف الدراويش بمحافظة الطفيلة، وقضاء الجفر بمحافظة معان.

والتقى العيسوي خلال زيارته للواء الحسا، عددا من وجهاء وأهالي المنطقة في مركز شابات الحسا، حيث استمع إلى أبرز احتياجات ومطالب أهالي اللواء.

وقال العيسوي، خلال اللقاء، إن هذه الزيارات الميدانية تأتي بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، بهدف تعزيز التواصل مع جميع المواطنين في مختلف مناطق المملكة، وتنفيذ مشاريع المبادرات الملكية، التي تسهم في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين، وضمان توفير خدمات نوعية تلبي احتياجاتهم.

وأضاف أن الديوان الملكي سبق وأن قام بتنفيذ عدد من المبادرات الملكية في لواء الحسا، منها المركز الصحي العسكري والمدرسة العسكرية، والمدرسة الأساسية في الحي الشمالي بمنطقة جرف الدراويش، ومركزا للشابات وأخر للشباب، فضلاً عن إنشاء 28 مسكنا للأسر العفيفة، كما يتم حالياً صيانة 11 مسكناً في الجرف وغيرها من المشاريع.

وبين أن اللواء لا يزال بحاجة إلى العديد من المشاريع التنموية الأخرى، مشيرا إلى أن النهج المستقبلي للمبادرات الملكية يركز على دعم المشاريع الإنتاجية المدرة للدخل.

وعرض عدد من وجهاء وبنات وأبناء لواء الحسا أبرز مطالب اللواء، والتي ركزت على إيجاد حلول لمشكلتي الفقر والبطالة في المنطقة، ودعم المشاريع الزراعية والتشجيع عليها، إلى جانب تحمل الشركات والمؤسسات المتواجدة في المنطقة لمسؤوليتهم المجتمعية عبر توفير فرص العمل والتشغيل ودعم المشاريع التنموية.

كما طالبوا بتحسين مستوى خدمات الرعاية الصحية المقدمة، وتوفير التدريب المهني التشغيلي، عبر إيجاد مراكز متخصصة، وتأسيس مراكز ثقافية وشبابية، والعمل على تمكين المرأة اقتصادياً.

وخلال رده على المطالب، أكد العيسوي ان المطالب والاحتياجات التي تم عرضها سيتم دراستها ومتابعتها مع الجهات الحكومية المعنية، لافتا إلى أن الديوان سيقوم بتنفيذ عدد من مشاريع المبادرات الملكية في اللواء، من ضمنها إنشاء 10 وحدات سكنية جديدة للأسر العفيفة بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، وإنشاء حديقة عامة في المنطقة وتزويدها بوحدات ألعاب الأطفال (مطاطية ورملية)، وإنشاء قاعة متعددة الأغراض في الحي الشمالي للمناسبات الاجتماعية، كما سيتم تزويد روضة الأطفال التابعة لمدرسة جرف الدراويش الثانوية للبنات بوحدة ألعاب رملية ضمن حديقة صغيرة، إلى جانب تزويد مركز تدريب مهني الطفيلة بحافلة لنقل الطلبة الراغبين بالتدريب من الحسا إلى الطفيلة، وتزويد بلدية الحسا بحافلة تخصص لنقل طلبة الجامعات، فضلاً عن تزويد مركزي الشباب والشابات بالأثاث والتجهيزات والمعدات اللازمة، وصيانة مسجد المسافرين في الحسا، وتأثيث قاعة بلدية الحسا.

وبين أن المبادرات الملكية هي مكملة لخطط الحكومة وبرامجها وليست بديلاً عنها، حيث سيتم متابعة جملة المطالب الأخرى مع الجهات الحكومية المعنية.

وزار العيسوي يرافقه وزير الزراعة وزير البيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة، الغابة الحرجية المتواجدة في منطقة سيل الفوسفات بالحسا، واطلع على آلية تأهيلها وتوسعتها وزيادة عدد الأشجار الحرجية فيها، إلى جانب إجراء الدراسات الفنية المطلوبة لمحطة الفحيلي الزراعية وسبل الاستفادة منها.

وكان العيسوي استهل زيارته إلى منطقة جرف الدراويش، حيث تفقد عددا من المبادرات الملكية التي يجري العمل على تنفيذها، ومنها روضة أطفال مدرسة جرف الدراويش الثانوية للبنات والملعب الخماسي، الذي أسهم في تمكين طلاب المدرسة وشباب المنطقة من ممارسة لعبة كرة القدم وأنشطتهم الرياضية المختلفة.

كما تفقد مشروع صيانة مساكن الأسر العفيفة في المنطقة، الذي جاء بمبادرة ملكية سامية، واطلع على مراحل سير العمل ومستوى الإنجاز، حيث أكد ضرورة متابعة التنفيذ وفق خطة عمل تراعي الجودة والمعايير المعتمدة.

وقالت مديرة مدرسة جرف الدراويش الثانوية للبنات حمد المراغية، إن هذه روضة الأطفال التابعة للمدرسة أسهمت في توفير بيئة تعليمية محفزة للطلبة، خاصة أنه لم يكن هناك روضة أطفال في المنطقة سابقاً، حيث يبلغ عدد الأطفال المنتظمين للدراسة فيها 30 طالباً وطالبة.

وفي قضاء الجفر بمحافظة معان، زار العيسوي بحضور وزير الزراعة وزير البيئة سد العيرية الترابي، للوقوف على الملاحظات الواردة بخصوصه، وسبل الاستفادة منه وتطويره لخدمة أبناء المنطقة، وتحقيق شروط السلامة العامة منعاً لوقوع الحوادث، إلى جانب إجراء الدراسات الفنية حوله للاستفادة منه زراعياً.

كما زار مقر جمعية مشروع الجفر الزراعي، واطلع على التحديات التي تعترض سير المشروع وسبل تجاوزها، وبهذا الصدد، أكد وزير الزراعة وزير البيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة، أنه سيتم العمل على بناء 25 بيتاً بلاستيكياً في المرحلة الأولى، و 75 بيتاً بلاستيكياً في المرحلة الثانية، إلى جانب سعي الوزارة لتذليل مختلف التحديات التي تواجه المزارعين في المنطقة، وإيجاد مشاريع زراعية تنموية تخدم أبناء الجفر.

واختتم العيسوي زيارته، بلقاء وجهاء وأهالي قضاء الجفر، للوقوف على احتياجاتهم والاستماع لمطالبهم، حيث تركزت المطالب على ضرورة العمل على إيجاد حلول لمشكلتي الفقر والبطالة، عبر توفير فرص عمل لأبناء وبنات المنطقة، إلى جانب تطوير المركز الصحي وزيادة مخصصات صندوق المعونة الوطنية للأسر العفيفة، وضرورة تحمّل الشركات والمؤسسات المتواجدة في الجفر لمسؤوليتها المجتمعية، ودعم بلدية الجفر وتحسين شبكة المياه وتطويرها، والعمل على تنفيذ مشاريع تشغيلية وتنموية.

وأشار العيسوي إلى أنه سيتم دراسة هذه المطالب ومتابعتها مع الجهات الحكومية المختصة، حيث سيقوم الديوان الملكي الهاشمي بتنفيذ عدد من مشاريع المبادرات الملكية في قضاء الجفر، وأبرزها إنشاء 15 مسكنا جديدا للأسر العفيفة، وحديقة أطفال عامة، وملعب خماسي، إلى جانب دعم الجمعيات الخيرية بمحافظ تمويلية تمكنها من إقامة مشاريع إنتاجية وتنموية لبنات وأبناء المنطقة، تمكنهم من الاعتماد على انفسهم في تحسين ظروفهم المعيشية، بالإضافة إلى توسعة وتجهيز مسجد فاطمة الرئيسي في الجفر.

ورافق العيسوي خلال الجولة، محافظي الطفيلة ومعان، ورئيسي مجلسي المحافظتين، وعددا من نواب المنطقة والمسؤولين فيها.

fb img 15412076639561790076561792823478 - صراحة نيوز - SarahaNews

fb img 15412076697714097219313180641129 - صراحة نيوز - SarahaNews

fb img 15412076780982672772869362984220 - صراحة نيوز - SarahaNews

fb img 15412076739056938347520117577240 - صراحة نيوز - SarahaNews