الغزّيّون في صفوف تنظيم داعش السيناوي يحاولون العودة الى غزة هربا من ملاحقة التكفيريين لهم

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 2 سبتمبر 2018 - 8:36 مساءً

تعبيرية

غزة – صراحة نيوز – أمينة زيدان 

أفادت مصادر في قطاع غزة أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تمنع عودة البعض من العناصر الغزية التابعة للتيار السلفي الجهادي والذين غادروا قطاع غزة بهدف الانخراط في جماعة “ولاية سيناء” التابعة لتنظيم داعش التكفيري في سيناء. أما الان فيحاولون وبكل الطرق الممكنة ترك التنظيم المشار اليه والعودة من جديد الى منازلهم في غزة.

ويشير س.ع. من سكان رفح الذي طلب عدم الكشف عن هويته خوفا على حياته الى وجود عناصر سلفية تحاول العودة الى غزة هربا من المعاملة المهينة التي تعرضوا لها من عناصر “الولاية” المصريين, حسب ادعائه.

ويضيف المذكور أن ابن شقيقه الأصغر الذي عاد حديثا من سيناء بعد أن مكث هناك حوالي عام أفاد أنه كان قد تعرض لتحقيق قاسٍ لدى “ولاية سيناء” بعد اتهامه من قبلهم بالتعامل مع حماس الا أنه ولحسن حظه قد تمكّن من دخول قطاع غزة قبل تقديمه للمحاكمة هناك.

هذا وحسب الشائعات المنتشرة بين أهالي رفح فان البعض من العناصر السلفية المنوه عنها لم يتمكنوا من العودة الى داخل القطاع حيث تم قتلهم من قبل جماعة “الولاية” وذلك بعد انكشاف بعض العناصر بينهم عملوا لصالح مخابرات حماس ونقلوا لها المعلومات عن التنظيم.

وأكملت المصادر أن حماس لا تخفي رضاها عن الإنجازات التي حققتها مؤخرا بعد ان تمكنت من القاء القبض على عدد من عناصر الجماعات السلفية الذين حاولوا اجتياز الحدود خلسة الى أرض سيناء الا أن الحركة تنفي ما أشيع حول كون البعض من هؤلاء العناصر مصادر لها. .

Amane Zedan
.
2018-09-02
غير مصنف
صراحة الاردنية